السبت، يناير 12، 2008

الإضراب العام لأطباء مصر سنة 1951

(( تعود بي الذاكرة لسنة 1951، عندما كنت نائباً بقسم الجراحة ، وكان الدكتور رشوان فهمي وقتها مدرساً لطب العيون بكلية طب الإسكندرية. الحياة السياسية مضطربة ومصر تموج بأفكار سياسية متضاربة ومتطاحنة ، شباب مصر يتطلع إلى حياة مثالية - فنحن غير قابلين للأوضاع السياسية والاجتماعية التي نعيش فيها.

ولم نكن ندري أن العدالة المطلقة لا توجد إلا في السماء ، وأن المدينة الفاضلة لا توجد على هذا الكوكب.... ويمكنني أن أردد الآن قول الشاعر:
رب يوم بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه

كانت مرتبات الاطباء ضئيلة والحكومة لا تستجيب، فليُضرِب الأطباء إذن، نعم، ولكن كيف يكون ذلك؟ نعم نُضرب عن العمل في العيادات الخارجية بالمستشفيات، ولكن لا بد أن يستمر العمل في الحالات العاجلة (حالات الاستقبال والحوادث) فلا يمكن أن يمتد الإضراب إليها.

بدأت الفكرة في منزل الأطباء النواب بطب الإسكندرية بين الزميل الدكتور علي نوفل وبيني... اقتنع الأطباء النواب والامتياز بالإضراب ولكن هذا لم يكن كافياً. وهنا ظهر الدكتور رشوان فهمي فأعطانا دفعة قوية وأقنع أعضاء هيئة التدريس فأيَّدوا الإضراب - وكوَّنَّا لجنة ، سافر كل عضو منَّا إلى عدد من المحافظات داعياً إلى الإضراب فأضرب جميع أطباء مصر. أتذكر أنني سافرت إلى محافظات القنال: السويس والإسماعيلية وبورسعيد.

دعونا إلى مؤتمر صحفي بالكلية - تكلم رشوان فهمي بشجاعة وطلاقة " إن المبالغ المخصصة لإصلاح حال الاطباء أقل مما يصرف على حفلات عيد ميلاد الملك."
لقد آن لنا أن نتكلم.
ثم دعاني إلى التكلم فقلت أن المبالغ اللازمة لنا أقل من الميزانية التي اعتمدتها الحكومة للإنفاق على سيارات ويخوت الخاصة الملكية...

وكان وزير الصحة عبد الجواد حسين، قد هدد الأطباء بأنه سيقدم للنيابة كل من يضر بحياة المرضى فبينت للصحافة أسلوب الإضراب الذي لا يرفض علاج الحالات العاجلة بل يصر على علاجها، وقدمت لهم قائمة بالعمليات التي أجريت بالمستشفى في اليوم السابق للمؤتمر.

ثم قلت: ونحن نوافق على ما صرح به وزير الصحة، لذلك أطلب تقديم الوزير للنيابة، لأنه المسؤول الأول عن الإضرار بحياة المرضى لعدم توفر العقاقير اللازمة للعلاج، كما هو مثبت في أوراق المرضى، وكنا نحن الأطباء المقيمين نتبع إدارياً وزير الصحة.

وفي اليوم التالي صدرت بعض الصحف وبها أخبار المؤتمر وفي الصفحة الاولى "طبيب يطلب تقديم وزير الصحة للنيابة - مدرس بكلية الطب يعارض إهدار مال الدولة على الحفلات الملكية"

كانت الحكومة التي تحكم مصر هي حكومة الوفد برئاسة مصطفى النحاس، انتظرنا أن يقبض علينا ، فلم يقبض علينا أحد ولم يستدعنا أحد -قمة الديموقراطية- قال لي الدكتور رشوان: أعتقد أننا أصبحنا من غير المرغوب فينا في هذه الكلية- وأنت لا تزال نائباً ولا أعتقد أنك ستعين هنا.
- فليكن ما يكون وسنستمر فيما بدأنا فيه ، فلا سبيل إلى التراجع....

استمر الإضراب خمسين يوماً وعمَّ مصر كلها ، وتم إصلاح أوضاع الأطباء بعدها.))

أ.د. مصطفى الرفاعي أستاذ جراحة المسالك البولية ، كلية طب الإسكندرية، متحدثاً عن
إضراب الأطباء عام 1951
من كتاب خواطر طبيب - الطبعة الأولى 1995 - منشاة المعارف

هناك تعليقان (2):

Ahmed Ashraf يقول...

رئيسية الموقع :
مصر اليوم
اخر مواضيع منتديات مصر اليوم :
ترددات قنوات النايل سات الجديدة بعد التعديل
اهلا بكم , اضع لكم موقعى لتتطلعوا عليه

منتديات مصر اليوم هى منتديات عامة تهتم بالكثير من الاشياء المصرية . منتديات مصر اليوم هى منتديات عربية عموما مصرية خصوصا و هى منتديات عامة تهتم بكل ما يهتم به الشباب المصرى من الحوار او النقاش او اخر الاخبار او جديد الصور و الاغانى و الالبومات و الكليبات و الافلام و النكت و الفيديوهات و الموبايلات و تحتوى على اقسام مميزة مثل قسم اللغة الانجليزية و قسم اصحاب المواقع و المنتديات و قسم البرامج و القسم الاسلامى و قسم المرأة و قسم الرومانسية و الرياضة المصرية و الكثير ....
شاهد اقسام المنتدى :
اخبار مصر صور نكت مصرية اغانى قنوات و ترددات اخبار الرياضة المصرية مشاهدة مباريات بث مباشر اسعار السيارات

Khaled Selim يقول...

كيف أحصل على هذا الكتاب ؟