الأحد، أكتوبر 31، 2004

التغيير و سنينه....


في 1981 تولى محمد حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية
ثم حصل على تجديد و فترة رئاسية ثانية في 1987
و تجديد آخر و فترة رئاسية ثالثة في 1993
و تجديد آخر و فترة رئاسية رابعة في 1999

طيب...

دعنا بداية نشرح في عجالة كيفية "اختيار" الرئيس....

( المادة (76)

يرشح مجلس الشعب رئيس الجمهورية، ويعرض الترشيح على المواطنين لاستفتائهم فيه.

ويتم الترشيح فى مجلس الشعب لمنصب رئيس الجمهورية بناء على اقتراح ثلث اعضائه على الأقل. ويعرض المرشح الحاصل على أغلبية ثلثى أعضاء المجلس على المواطنين لاستفتائهم فيه، فاذا لم يحصل على الأغلبية المشار اليها اعيد الترشيح مرة أخرى بعد يومين من تاريخ نتيجة التصويت الأول، ويعرض المرشح الحاصل على الأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس على المواطنين لاستفتائهم فيه.

ويعتبر المرشح رئيسا للجمهورية بحصوله على الأغلبية المطلقة لعدد من أعطوا أصواتهم فى الاستفتاء، فان لم يحصل المرشح على هذه الأغلبية رشح المجلس غيره. وتتبع فى شأن ترشيحه وانتخابه الاجراءات ذاتها. )



يعني ان يقوم مجلس الشعب... الذي يسيطر عليه الحزب الحاكم نتيجة انتخابات مشكوك في نزاهتها ، بترشيح من "يختاره" هو كرئيس... ثم يتم التصويت عليه داخل المجلس .... و "في حالة" فوز هذا "المرشح" داخل المجلس ، يطرح على "الشعب" ، الذي يواجه بسؤال تاريخي : نعم ام لا...؟ فان كان نعم ، أصبح رئيسا ، و ان كان لا ، نعود الى المجلس لنطلب من ثلث الاعضاء ترشيح مرشح جديد ، و يتم التصويت عليه داخل المجلس ، فان كان لا ، نعيد الكرة ، و ان كان نعم ، يعرض على الشعب ، و ... هكذا الى ما لا نهاية..

يالروعة من ابتدع هذا النظام....

المهم ، في المعتاد فان احدا لا يعرف شيئا حتى عن هذه التفاصيل ، و كل ما يراه هو اجتماع لمجلس الشعب.... تصفيق شديد.... ثم يطرح الاستفتاء و الذي يعرف الجميع نتيجته مسبقا... و لا أحد يهتم بالتصويت لأنه لا يوجد اختيار... و لا احد يملك بطاقة انتخابية.... و النتيجة محسومة... كبر دماغك... عي كانت بلد ابونا...

أستطرد هنا قليلا لأحكي عن استفتاء ( لاحظ أن كلمة انتخابات لا تستخدم ابدا لوصف الموضوع ، انه استفتاء... و فقط) عام 1999.... كنت امشي في الكلية مع أصدقائي و اقتربت من باب الخروج و هنا خرج من نقطة شرطة في الكلية رجل يقول : " ايه يا شباب ، ما تيجوا تنتخبوا الريس؟ مش هتاخد دقيقة" ... ابتسمنا ، و قلت له : " ليس عندي بطاقة انتخابية!" فقال لي " مش مهم!" و أدخلني الى داخل غرفة ضيقة... و اعطاني ورقة فيها السؤال التاريخي :"نعم ام لا" ، قلت له : اريد قلما؟ فأعطاني واحدا ، و هنا نظرت حولي... ألا يوجد غرفة مغلقة أو ستارة أو هذه الأشياء التي نشاهدها في التلفاز؟ و في النهاية و على المكتب الذي يجلس أمامه كتبت اسمي و ترددت و فكرت :"هل من المسموح لي أن اكتب لا" ، و تحت مراقبته وضعت علامة أمام نعم... و طويت الورقة و وضعتها داخل الصندوق...

كانت هذه هي حكايتي مع الديموقراطية الانتخابية...

اعلن الرئيس منذ أول ولاية له عدم عزمه على التجديد... (( في خطاب للرئيس أمام مجلس الشعب 1984:
" و قد بدا للبعض أن يقترحوا أن أتخلى عن رئاسة الحزب الوطني... و عندئذ يكونون على استعداد لمبايعتي مدى الحياة ، و فات هؤلاء ، انني لا أنشد تلك البيعة و لا أقبلها..."
تصفيق من الأعضاء...
و اضاف الرئيس معبرا عن اعتقاده بان رئاسة الدولة ينبغي ان تكون موقوتة لا مؤبدة ، و ايمانه بان رئاسة أي شخص للدولة يجب أن لا تتجاوز مدتين متتاليتين و اضاف :"و يسعدني أن أكون أول من ينطبق عليه هذا الجكم من رؤساء مصر ، و سوف أتشاور معكم في الوقت المناسب في أسلوب تحقيق ذلك."))

لم يكن الموضوع مطروحا بقوة مثلما كان مطروحا اليوم...
* فبفقد الرئيس لتوازنه في مجلس الشعب
* و شائعات عن مرضه الذي اعلن فيما بعد أنه انزلاق غضروفي و سفره لألمانيا للعلاج
* و عمره الذي يبلغ 76 سنة
*و حكمه لثلاثة و عشرين عاما و هي أطول فترة لرئيس منذ نشوء الدولة
*و عدم وجود نائب للرئيس ( رغم أن عبد الناصر و السادات احتفظا دائما بنائب لهما و أن الدستور المصري ينص في المادة (82): اذا قام مانع مؤقت يحول دون مباشرة رئيس الجمهورية لاختصاصاته أناب عنه نائب رئيس الجمهورية. )
*و التلميع الاعلامي و السياسي لابن الرئيس جمال مبارك و صعوده في سلم الحزب الوطني و ازاحة الحرس القديم من الحزب لصالح ابن الرئيس و مجموعته التي تولت في البداية لجنة السياسات بالحزب الوطني ثم امسكت بأهم مناصب الحكومة الجديدة فعليا و ما وجده البعض من ترحيب اعلامي أمريكي بجمال مبارك باعتباره مستقبل التغيير الأمريكي في المنطقة....

كل ذلك جعل القضية هذه المرة مطروحة بقوة على الساحة... فرجل الشارع يتحدث عن جمال مبارك الذي سيخلف والده مثل سوريا... و التحليلات السياسية تطرح جمال مبارك كمرشح مدني و عمر سليمان كمرشح من المؤسسة العسكرية ... و تتحدث كثيرا عنهما و عن خلفياتهما...
و الشائعات السياسية تتحدث عن تحويل مصر لنظام يتولى فيه السلطة رئيس الوزراء و تكون رئاسة الجمهورية موقعا شرفيا مثل نظام الحكم في ألمانيا و اسرائيل و ايطاليا و العراق .... الخ ، و مفهوم بالطبع أن جمال مبارك سيتولى رئاسة الوزراء و بذلك لا يكون قد خلف والده رسميا كما نفى كثيرا ، و في الوقت ذاته يطبق رئاسة الوزراء التي يمارسها حاليا جزئيا برئاسته للجنة السياسات...
ما الجديد اذن؟؟

هناك مجموعة من المصريين الذين انتقلوا من موقع التحليل و طق الحنك الى دور محاولة التأثير ...

فهناك مجموعة من الأحزاب و الجمعيات المثقفين البارزين و المواطنين الذين أصدروا بيانا يعلن في عنوانه ان: لا للتجديد.. لا للتوريث.. نعم لانتخاب رئيس الجمهورية من بين أكثر من مرشح... مؤسسين الحركة المصرية من اجل التغيير

و مبادرة من تجمع للمعارضة يطالب بالانتخاب المباشر

و هناك تهديد ( اظنه ليس سوى فرقعة دعائية) من الاخوان و الناصريين تدعو الى نفس المطالب و لكنها تقول انها ستجمع مليون توقيع على هذه المطالب...

و هناك بالطبع محاولات أقل جرأة تطالب بالاصلاح بصورة عامة و هي اكثر من أن تحصى ( و يلاحظ طغيان جيل الوسط و الشباب عليها) : حزب الغد ، شباب مصر ، وثيقة الاسكندرية للاصلاح ...الخ

أما الذين قاموا بخطوة جريئة بالفعل فهم " الجبهة الشعبية السلمية لانقاذ مصر - سلام"

و هي مجموعة تعلن انها تجمع أي مصري مهما كانت ديانته او ايديولوجيته ، و الهدف واحد انقاذ مصر... كيف؟ بوسائل سلمية مشروعة و دستورية... كيف أيضا ؟؟ هم لهم ذات المطالب التي للموقعين على البيان السابق ذكره و يتفقون مع الخطوط العريضة للاصلاح التي باتت على اجندة كل القوى السياسية تقريبا ، و لكنهم يختلفون بانهم يطرحون ما يبدو كخطوة عملية ممكنة التحقيق لتنفيذ الشروط الصعبة الموجودة بالدستور المصري لانتخاب الرئيس... و ذلك عن طريق تجميع راي شعبي مؤيد لمرشح واحد اختاروه عن طريق استطلاعات رأي غير رسمية ( و هو عمرو موسى) و استغلال أقلية المعارضة في المجلس لطرحه كمرشح سنة 2005.... فضلا عن النزول للجماهير الذين لم تصلهم مبادرات المثقفين...

همممممم.........

عموما زر الموقع و فكر بنفسك..... ( و ان كان لا يعمل فأعد المحاولة لاحقا ، لان الموقع يعمل نصف الوقت و النصف الآخر لا يعمل... لأسباب واضحة طبعا)

آه ، و املأ استفتاءهم هذا .... لا باس به.... شعور غريب أن تجد من يسألك عن هذه القضايا و ان يعتبر ان لك رأيا فيها من الأصل....

فكيف يا ترى سيمر عام 2005 ؟؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

Alaa يقول...

يااااه كنا فين و بقينا فين

Ahmed Ashraf يقول...

رئيسية الموقع :
مصر اليوم
اخر مواضيع منتديات مصر اليوم :
ترددات قنوات النايل سات الجديدة بعد التعديل
اهلا بكم , اضع لكم موقعى لتتطلعوا عليه

منتديات مصر اليوم هى منتديات عامة تهتم بالكثير من الاشياء المصرية . منتديات مصر اليوم هى منتديات عربية عموما مصرية خصوصا و هى منتديات عامة تهتم بكل ما يهتم به الشباب المصرى من الحوار او النقاش او اخر الاخبار او جديد الصور و الاغانى و الالبومات و الكليبات و الافلام و النكت و الفيديوهات و الموبايلات و تحتوى على اقسام مميزة مثل قسم اللغة الانجليزية و قسم اصحاب المواقع و المنتديات و قسم البرامج و القسم الاسلامى و قسم المرأة و قسم الرومانسية و الرياضة المصرية و الكثير ....
شاهد اقسام المنتدى :
اخبار مصر صور نكت مصرية اغانى قنوات و ترددات اخبار الرياضة المصرية مشاهدة مباريات بث مباشر اسعار السيارات