الثلاثاء، أكتوبر 19، 2004

رمضان


رمضان هذا العام بالنسبة لي بلا طعم
لا يميزه سوى شعور بالهبوط و صداع منذ الساعة الرابعة عصرا
من الصعب ان تقوم باي نشاط مميز لهذا الشهر عندما تكون داخل فوضى امتحانات التخرج

قرأت مقالا يتحدث عن رمضان في الرواية العربية
و استعرضه في ثلاث روايات ، كان احدها الرهينة لزيد مطيع دماج

لا ازال اذكر جيدا المرات العديدة التي قرات فيها تلك الرواية
و العالم الغريب المميز ليمن عصر الأئمة
حياة القصور المتفسخة بالجنس و الشذوذ
أو بقايا مقاتلي معارك طرد الاتراك

أتذكر حوار دار مع طبيبة عربية تعمل باليمن و ما نقلته لي من صورة شديدة القتامة عن الواقع اليمني
و أفكر اننا حقيقة لا نعرف شيئا عن الآخرين سوى مجموعة من التحيزات...

اقرأ الرهينة اونلاين على موقع عجيب الذي يعيد نشر كتاب في جريدة

ليست هناك تعليقات: