الأحد، سبتمبر 18، 2005

تفاشيح ، خرافات ، تفكير سحري ، حبشتكانات و أشياء أخرى

تحكي لي والدتي عن جدتها: "ستي". أقامت الجدة حتى وفاتها مع ابنها و زوجته .من الجدة تعلم الأحفاد و الحفيدات -و منهن والدتي- الكثير من الأمثال الشعبية و الكثير من ال (
احترت كثيرا في ايجاد كلمة معبرة تكون مماثلة لكلمة superstitions ، لم تعجبني خرافات لتعاليها ، فكرت في استخدام "معتقدات غير منطقية" و لكنها بدت لي مفرطة الطول ، التفكير السحري مصطلح مفهوم غربيا و لكنه غريب على الأذن العربية ، اقترح صاحب الأشجار أن أستخدم كلمة تفاشيح و هي كلمة لم أسمع بها من قبل. قالت رحاب ما دمت ستقول تفاشيح فقل حبشتكانات أيضا!) . وصلتني أنا متسربة خلال سنين النمو . لم أسأل عن "ليه؟" إلا لاحقا. ألفاظ و أفعال أتشربها لأستعد لنقلها لأجيال جديدة مخففة الحدة كلما تقدم الزمان حتى تختفي آثارها كلية من نسل "ستي" .


هناك أشياء سمعت عنها و لم أرها. انقرضت. كايقاد الجدة شمعتين عند ميلاد والدتي ، كل واحدة منهما ممثلة لاسم. الشمعة التي ظلت مشتعلة بعد انطفاء الاخرى هي التي تحمل والدتي اسمها.

و حكاية والدتي عن احراق الجدة لأوراق و قولها أنها تشكلت لتأخذ شكل شخص ما ، يكون هذا الشخص هو المسؤول عن الحسد ، و تقوم الجدة بمقاومة حسده بوخز الأوراق المحترقة بابرة.


هناك الأشياء التي نشأت معها.

"اللهم اجعله خير" بعد الضحك ، لايمان بأن الفرح الكثير لا بد أن يكون ملحوقا بحزن و مصيبة.

"اعدل الشبشب!" اذ ليس من المستحب ترك الشبشب مقلوبا لتواجه قاعدته السماء. أخمن أن هذا عائد لاعتبار الشبشب المقلوب اهانة للسماء؟ سألت والدتي عن تفسيرها ، فضحكت و قالت أنها لا تعرف . لا أتحمل أنا أيضا منظر الشبشب المقلوب . تفكير سحري أو لا سحري ، لا أرتاح إلا باعادته الى وضعه الطبيعي.

"متغنيش في الحمام" أقرب تفسير فكرت فيه هو أن ذلك يضايق ساكني الحمام من العفاريت؟ أو ربما يغريهم بتلبس المغني؟ لا أعرف. ظللت طوال طفولتي أخاف الغناء في الحمام. يبدو لي هذا الآن حرمانا للانسان من أحد حقوقه الأساسية : حق التعبير عن نفسه في الحمام ، طالما كان محروما من ذلك التعبير في كل مكان آخر. الى اليوم أشعر بأنني أخرق حاجزا ما كلما دندنت و أنا أقف تحت الدوش.


"هااااااااوم" الايمان بأنه اذا قمت برقي شخص ما و تثاءبت أثناء ذلك فهو دليل على أن الشخص محسود. لا أستطيع ان أفكر في تفسير. لكن أتذكر بوضوح والدتي و هي تتثاءب بينما تضع يدها عليَّ و تتمتم بآيات من القرآن.

"غير السيرة دي" سيرة العفاريت و الجن و الأشباح.اعتبار أن الحديث عن هذه الأشياء يتسبب في حضورها؟

لم أرد أن أضيف أشياء أخرى شاهدتها عند أشخاص آخرين مفضلا حصر الأمر فيما عايشته. يمكنكم أن تضيفوا القائمة الخاصة بكم.

الاهداء: الى روح "ستي" التي لا تعرف اسمي و لا أعرف اسمها.

هناك 24 تعليقًا:

حـدوتـة يقول...

في برضه عدم الخياطة بليل...وعدم فتح المقص وقفله على الفاضي...وعدم ذكر سيرة الثعابين بليل...وعدم الكلام عن مرض مثل الشرطان مثلاً باسمه...فهو دائماً "المرض الوحش"...واحب اضيف إن دلق القهوة دايماً خير :)

هافكر في حاجات تانية واقولك :)

Nerro يقول...

في كمان لو جزمتين محطوطين فوق بعض يبقي حد مسافر, و لو ايد حد منملة يبقي جاي له فلوس، و الغراب فأل وحش، و قصة ان اللي يخاف من العفريت يطلعله!!!

حـدوتـة يقول...

أيوه وبرضه لو عينك بترف يبقى في حاجة هتحصل

وافتكرت برضه إن محدش يكنس بليل...حاسه إن أي فعل بناء بليل مش محبوب! لا كنس ولا خياطة ولا مقصات! تحضير أرواح وبس :)

Mohammed يقول...

افتكرت برضه :

لو شرقت و انت بتاكل أو بتشرب يبقى حد بيجيب في سيرتك

عمرو غربية يقول...

اسمها خزعبلات

غير معرف يقول...

جمال مبارك يرد على أيمن نور

كما توقعنا بالظبط قبل الإنتخابات .. سيتم "لم" الدور بعد تمرير التمديد و المادة 76 التى تمهد الباب الملكى للتوريث .. و ان كل ما رأيناه من مظاهرات و ارخاء قبضة النظام .. هو على سبيل خداع الناس بأن "جديدا" ما يحدث فى البلد .. على ان تعود الأمور االى سيرتها الأولى بعد الإنتخابات

و بنفس الطريقة "حرفيا" التى اتبعت مع كثيرين .. من حيث عمل دوشة و زيطة و زمبليطة حول شخص ما أو اشخاص .. و نجد تهم و اتهامات تخرج بطريقة "سحرية" من القبعة .. ثم تنتهى الزوبعة بإسكات صوت كان قد علا .. أو القاء شخص فى السجن .. أو تجميد حزب .. او فرض الحراسة على نقابة ..

و لهم فى النهاية كل الحق .. طالما الشعب سلبى و جبان .. و طالما هناك سفلة يساعدون الحكام .. و يوصلونهم الى اهدافهم ..

بينما الذليل .. الذى يقول "نحن لا نشكك فى فوز مبارك" .. و يقول "نستطيع ان نطعن فى الإنتخابات و لكننا "أكبر" من ذلك" .. فهذا يتركوه ليعيش خروفا وسط الخرفان ..

ايمن نور .. هو أول حلقة فى اعادة اللجام الى موضعهه فى الأفواه

من ايات الغباء و الغفلة .. و ربما الخيانة .. أن نحقق لأعدائنا أحلامهم و أمنياتهم .. فعندما اراد مبارك تزوير الإنتخابات .. و رفض الرقابة الخارجية .. لم يعدم ان يجند - بوسيلة أو أخرى - بعض المغفلين من المعارضة ليرددوا كالببغاءات نفس الرفض .. و يصورون الرقابة الخارجية على انها عدوان على مصر .. و بعد ان نال ما يتمناه بالنسبة للرقابة الخاجية .. اذا به يمنع الرقابة الداخلية ايضا .. و ساعده كل هذا على تزوير الإنتخابات ..

الآن .. بعض الأغبياء .. أو المغفلين .. أو الخونة .. يحققون لمبارك أعز أحلامة بعد الإنتخابات .. و ذلك بمحاولة القضاء على أكبر حزب عدو لمبارك .. و هو حزب الغد .. و أكبر شخص عدو لمبارك .. و هو أيمن نور .. فمبارك يهمه طبعا اخراس جميع الأصوات الحرة العالية .. و اعادة الأمور الى ما كانت عليه قبل تعديل المادة 76 ..

و كأن مصيبة مصر هى حزب الغد و ايمن نور .. و ليس الحزب الوطنى و حسنى مبارك و جمال مبارك .. و المادة 76 .. و لجنة الإنتخابات ..

اه يا بلد ..

Eman M يقول...

I really wanted to write about this issue since some time ago. I added on my blog a complete list of what I know, but of sure there are more.
Khoza3balat is the suitable term I believe in.

سامية يقول...

موضوع غني جداً يا محمد... والغريب ان فيه ناس -وانا منهم- مهما كبروا و"عقلوا" وآمنوا بعد موضوعية تلك المعتقدات بيفضلوا عايشين طول عمرهم فيه جزء منهم مؤمن بيها مهما حاولوا ينكروا ده.

أنا مثلاً عندي عشرات الأمثلة. أتذكر منها دلوقتي ان حد وانا صغيرة قال لي متخاليش حد ياخد الخاتم من صباعك لأنه كده حياخد حظك سواءً كان حظ سيئ أو سعيد! يعني لما مثلاً حد عايز يتفرج على خاتم أنا لابساه في إيدي لازم أقلعه أنا وأديهوله :) وانا عارفة طبعاً ان دي حاجة ملهاش أي معنى بس لغاية النهارده مابحبش حد يقلعني خاتم أو أنا أقلعه لحد.

وفيه مثل تاني بتاع البرتقانة :) ده بقى جميل جداً: عمتي كانت بتقول لي ان البنت لو عرفت تقشر البرتقاله كلها من غير ما القشرة تتقطع (تطلع القشرة كلها قطعة واحدة حلازونية) يبقى حتتجوز أمير!


وواحدة كمان عن البرتقان هي ان الواحد لما يقسم برتقانة مع حد يفضلوا طول عمرهم بيحبوا بعض

والواحد لما يتثاءب لازم يحط إيده على بقه وإلا الشيطان يدخل في بقه!! :D

ولاّ طشة الملوخية!! أهي دي بقى اللي عمري ما فهمتها! قال إيه لازم الست وهي بتحط الملوخية على التقلية تشهق بصوت عالي وإلا الملوخية تطلع وحشة!

وغيره وغيره.. الموضوع عايز قعدة طويلة! :)

Mohammed يقول...

سامية:
:) بصراحة كانوا بيقولولي حاجة غير الشيطان يدخل في بق الواحد لو محطش ايده و هوا بيتاوب...

عمال أفتكر في حاجات:

لو انا عند ناس و مكملتش اللي في طبقي يقولوا " احنا عندنا بنات و عايزين نجوزهم" لو مكملتش أكل كده مش هيتجوزوا بناتهم

لو دخلت على ناس و الأكل محطوط على السفرة يبقى " حماتك بتحبك"

في الفرح بشوف بنات بيرحوا يقرصوا العروسة عشان " أقرصك في ركبتك ، أحصلك في جمعتك"

الرابط لموضوع ايمان هو :

http://emanm.blogspot.com/2005/09/blog-post_19.html

حـدوتـة يقول...

أهو موضوع شهقة الملوخية بالذات من الحاجات اللي بتحبطني في حياتي ومحسساني بالفشل...لإن في اللحظة اللي مفروض الواحدة تشهق فيها بيبقى في كذا حاجة مفروض تتعمل والدنيا بتبقى ملخبطة وهي بتدلق ده على ده....فمتهيألي لو حد شهق في الملوخية يبقى من الحوسة مش أكتر :)

طب في ناس مقتنعة إنهم لما يروحوا بيت جديد...ينظفوه كويس أوي ويحطوا في الأركان بلح ولبن...ويسيبوه ليلة أو ليلتين...لو رجعوا لقوهم اتاكلوا يبقى الجن اللي في البيت جن مؤمن...لم ما اتاكلوش يبقى جن مش مؤمن ولازم يعزلوا من البيت! ده بقى الهابوللي في أصفى أشكاله

خجل يقول...

على هيك الله يستر ........لسا مشرفين في البيت الجديد ما عملنا هيك
ياترى تحل علينا اللعنه..طيب الجن مثلا المؤمن بياكل والكافر لأه؟؟؟!!!!عموما جدتي قالت اول لما ندخل نقول دستور يا سيادي
او حاجه شبه كدا كان نفسي اسألها عن الاسبلنج بتاع الجمله
جدو الله يرحمه كان يقو ل لما حدا يكون عنده سخونيه يقول ما تنمش حافي.........

لولفين يقول...

لاء موضوع الملوخية ده كمان ناقص حتة لازم لمّا تشهق حد تاني يتخض وكمان ماينفعش حد يقص قماش عشان يفصله يوم الثلاثاء وخلي بالكو إن اليوم بيتحسب من اليوم الّي قبله بعد المغرب.
ومحدش يقص أظافره بليل.
ولو رجل دخل على ست والدة ولابس الجلابية بالمقلوب مش عارفة إيه كده إلّي يحصلها. يا سلام أكيد بقى كانوا بيلبسوها قصد بالمقلوب.

R يقول...

ـ بصفتي حرّيف ملوخيّة أحتج بشدة على مزاعم "حدّوتة".
أنا أشهق. وأرى أنّ الشهقة دليل قمّة التمكن والثقة، فرغم أنّ التقلية على عين الموقد توشك على الاحمرار وبعض الثوم يهدّد بالاحتراض، والملوخيّة على العين الأخرى توشك على الغليان ولمّا تدركه، فأنت بكلّ ثقة تمسك طاسة التقليّة ومغرفة الملوخيّة، وتعبّىء الثانية في الأولى، ثم الأولى في الحلّة شاهقاً بثقة، ثم تعيد الكرّة مرة ومرّة.

ـ أمّا عن التثاؤب، فقد لاحظت أنّ المسيحيّين يرسمون علامة الصليب أمام الأفواه عند التثاؤب، وأنّ المسلمين يحمدون الله عقب العطس. وقد خمّنتُ بالتالي أنّ هناك إيماناً سابقاً (لدى المصريّين والعرب والكثير من الشعوب القديمة) أنّ النَفَس هو الروح، وأنّه قد يختلط بالأرواح والجان والشياطين.
فالتثاؤب قد يجذب شيطاناً، والعطس قد يُخرج آخر.
وحيث إنّ البكتيريا والشوائب الأخرى تدغدغ الشعيرات فتسبّب العطس، وإنّ الأمراض في التاريخ كانت تُرجَع للشياطين والأرواح بدلاً من البكتيريا، فالنظريّة تقف على أرضٍ صلبة.

ـ وختاماً، انظر لهذه الحبشتكانة:
قبل أن أرسل التعليق سألني "بلوجر" أن أدخل كلمة للتحقّق، وهي:
ipgwflx
الطريف أنّ التجربة التي أجريها حالياً، والخطوة الحالية هي
Isoelectric focusing using IPG. IPG!!
ـ

Mohammed يقول...

و محمد سمير كتب أيضا عن نفس الموضوع:
http://www.foolab.org/node/710

Tara يقول...

معقول يا محمد قضيت طفولتك من غير ما تغني بالحمام؟؟
انا اقول لك وعلى مسؤليتي :غني و لا يهمك
الناس كلها تغني ما صار بيهم اي شي


كل الاعتقادات اللي قلتوها عندنا نفسها بالضبط ما عدا الملوخية لاننا لا نعرفها و لا نطبخها هنا


ومن ناحيتي زمان كنت اكسر كل المحاذير لكن مع التقدم في السن
صرت التزم بان لا استحم ولا اكنس وقت الغروب

لكن اسخف الاعتقادات والذي يؤثر على حياتي بشدة لان امي تؤمن به كثيرا
و يمكن هو خاص بجدتي فقط و ليس عند العراقيين الاخرين
هو انها لا تشتري شيء جديد يوم الثلاثاء
تقول انه اما ُيحرق او ٌيسرق او يغرق
وكم حاولت ان اكسر هذه النظرية لكن امي تصر ان لا تأتي معي للسوق ايام الثلاثاء

SPRING يقول...

انا فكر مرة دخلت ورشة حداد ، في حتة حديد بيدق عليها الحديد بتاعه اسمها قورمة ن قصيرة بارتفاع 40 سم تقريبا
الجلوس على القرمة بيقطع الرزق ، كل حدادين مصر بيعتقدوا كده ، و جرب تعملها هاتلاقيه زعل جدا
كمهندس باسمع كتير كلمة قرفة الشغلانة وحشة أو قرفتها حلوة ، تفسيرا لوجود صعوبات أثناء تنفيذ العمل أو عدم وجود صعوبات
حاجة تانية ما تتفرجش على الصنايعي و هو شغال عشان شغله ممكن يبوظ
كمان لازم تقول للصانيعي الله ينور ، لو ماقلتهاش تبقى مصيبة
و في شغلنا كمهندسين المفروض ماتتكلمش على الشغلانة الا لما تبدأ تشتغلها فعلا ، لأن الكلام قبل كده فال وحش

SPRING يقول...

نسيت اقول ان اقرب كلمة ممكن تتقال على الحاجات دي "غيبيات" ربما لأنها تصرفات إئبة عن الفهم ، أو أن التفكير غائب عن مثل هذه الأمور و ليس غيبيات ربطا بالغيب

Nour يقول...

فيه كمان لو واحدة لسة والدة فالمفروض محدش يدخل عليها و هو لسة حالق شعره.. لحسن "يشهرها" بمعنى إنه ينشف لبنها

Hamuksha يقول...

- لو دخلت الحمام حافي ممكن تدوس على رجل عفريت.
- اللي تاكل من حلة يقوم هوا يوم فرحها
- الصفير بالليل وحش [يجيب العفاريت؟]
- ممنوع واحدة لابسة دهب تدخل على ست والدة عشان ما تحصلش مشاهرة

Hamuksha يقول...

- لو حد عدى فوق عيل صغير ما يطولش (السن غير محدد)

Hamuksha يقول...

- لو حد شاف حلم حلو ما يحكيهوش لحد عشان لو حكاه مش هيتحقق
- لو رضيع ضحك من غير سبب واضح يبقى شايف ملايكة
[ملحوظة: هناك خرافات/فلكلور/خزعبلات محلية، وليست شائعة في عموم مصر كالأمثلة السابقة، ستحتاج لشرح، مثل ضرر إلحاق الأذى بقطة ليلا مخافة أن تكون روحا بشرية هائمة من أرواح التوائم]

Hamuksha يقول...

الواحد ما يصحش يرقد على بطنه حتى وهو صاحي عشان (لا مؤاخذة) ما ينطش عليه عفريت.

Hamuksha يقول...

البوسة ف العين تفرّق

على فكرة: أتراجع عن مجاراتي لتسمية هذه المعتقدات والطقوس خزعبلات/خرافات، وليست بالإنجليزية "superstitions". هي فلكلور.

Hamuksha يقول...

إذا عطس أحد الحاضرين أو رُفع الآذان وأنت تتكلم فأنت صادق