الأحد، يوليو 24، 2005

شرم الشيخ


(***************************)
-كان هنا مجموعة من السباب المكتوب في لحظة غضب
**********************************

سفاحون قتلة ولاد كلب
متعاطفون مع الارهاب عديمو الانسانية أتمنى أن يكونوا في موقع تفجيري مرة ليذوقوا طعم شماتتهم
خيبة أمنية
تصريحات متضاربة متسرعة كما حدث في كل الحوادث السابقة هذا العام
بدايات حملة اعتقالات يتوقع ان تكون عشوائية كتلك التي سبقت في العريش

**********************************

كالعادة رحل الغضب و حل محله الحزن و التشاؤم و الشعور بأننا مقبلون على أيام سيئة للغاية
أشعر بالعجز و أضع يدي على قلبي
تشاؤم و شعور بأن هناك مجموعة طليقة مجهولة تحمل تصميما كبيرا على مواصلة هذا الارهاب الهمجي
أيام التسعينات الملعونة تعود ( قتلى ، اعتقالات عشوائية ، خوف ، عجز ، موت ، مذابح)
ابكوا معي

هناك 9 تعليقات:

زهرمان البخاري يقول...

إن مدونتك من أشهر المدونات التي تدعو للحريات و النضال من أجل الحياة الحرة البعيدة عن الديكتاتورية و التعصب. إذا كنت أنت من سيبكي, فمن سيناضل؟
إن دعوتك لنا للبكاء لن تجدي نفعاً..

Abu-Joori يقول...

خلينا نبكي شويه ... و نخاف من بكره.. إلي مش لينا... إلي لأولادنا!!

من 4 سنين كنت في غزالة جاردن ... و من سنتين كنت في شرم للمرة الثانية

إلي حصل ... جنــــــــــــــون

من يقدر يقول "كفاية" و حد يسمع له؟
كل واحد سيخرج ضد النظام اليوم... سيتهم ...
لا أفهم ... هل هؤلاء المجرمون يتخيلون أن مثل هذه الأعمال تضعف الأنظمة... أم تقويها ؟

ibn_abdel_aziz يقول...

البكاء جزء من الانسان
وليس ضعف
بل لحظة تفاعل وفهم لما يحدث واعتراف بضعف الانسان ام حوادث القدر التي قد لا نملك تغيير ها احيانا

وبعد البكاء ياتي العمل ثم البكاء ثم العمل

انا اري في الحدث ايجابية
وليس مبارك مسؤولا عما حدث
بل كل شخص في مصر
وفي العالم
تذكروا ان الارهاب منتج وليس وليد الشياطين وحصاد الرياح
ظلم شديد لم يحسم ولم يقف عند حده يتحول الي شبح يطارد الاحياء

حتي نحل المشكلة ...يجب ان نعلم كيف بدات اصلا
وان نتقبل ان نعترف اننا شاركنا في خلقها يوم كنا صامتين

السؤال الاهم ...
ماذا بعد البكاء

Guevara يقول...

الكارثة الحقيقية ان الموضوع حيعدي .. و حيتكرر .. طول ما في دين أم اعتقالات عشوائية حيتكرر .. هاتو أي حد و اعملوه الفاعل عشان شكلكوا اللي بقى زبالة قدام الناس .. و يجيبوا أي شخص حي أو ميت و يوضبوا له سيناريو على قد شخصيته و لقينا الفاعل و و مصر بلد الأمن و الأمان و لا عزاء لشعب مصر بحاله

R يقول...

ـ"أتمنى أن يكونوا في موقع تفجيري مرة ليذوقوا طعم شماتتهم"

أبكي معك...
ولكن

لا أتمنّى هذا أبداً لأحد،
رغم أنّ نفسي أضربهم قلمين!
ـ

Mohamed يقول...

actually with that guy who had a bomb in kerdasah, the Azhar bombing, and his relatives shooting rampage, this Sharm thing, and what next to come.. it is becoming more of crazy habala and hartala. Everyone now who's a little depressed seems to want to blow himself up along with everyone else!

Hamuksha يقول...

"أيام التسعينات الملعونة تعود"

تفرق كتير
المستهدف في التسعينات (مرحلة الإرهاب المحلي) هم المسئولون والمثقفون والسياح وأحيانا دور العبادة المسيحية.

الآن في مرحلة الإرهاب المحلي-الدولي الهدف أعقد لدرجة بشعة، هو الكل تقريبا، بينما بيان من أعلنوا مسئوليتهم يحدد "الصليبيين واليهود"!

ولأن في إرهاب المرحلة ملامح من المرحلة المحلية، ربما تنضوي فكرة أن المجتمع كافر ووقوعه ضحية صدفة أو عمدا غير مأسوف عليه. وهناك من قال في حادثة الشريف أنه إذا كان مسلما صح إسلامه فقد عجل القاتلون بدخوله الجنة!

القاعدة كيان مهلهل وهذا من أسباب العشوائية الحالية المرعبة. يعني بن لادن قال أن هدفه إخراج ’الصليبيين واليهود‘ من الجزيرة العربية وبلاد المسلمين، ما علاقة هذا الهدف بما حدث في شرم الشيخ؟ هل هو مثلا يدفع المصريين والمسلمين (الضالين) لكره السياح والسياحة والأجانب؟ هل كان المتهم فليفل يائسا من النجاة فأراد هدم المعبد على رأسه مع الجميع (على غرار انتحاري عبد المنعم رياض)؟ ثم هل أدت 11 سبتمبر لإخراج ’الصليبيين واليهود‘ من أي مكان أم العكس؟ ألم يسقط النظام الذي آوى بن لادن نفسه؟ أليس كل ذلك مجرد انتقام شخصي أعمى يوظف فيه الرجل وأذرعته آلاف الشباب اليائسين الفارغين؟؟ ألا يستغل تشتت وحيرة وبلبلة العرب والمسلمين أنفسهم - وقد نجح في كسب تعاطف الكثيرين في 11 سبتمبر وما يسمى بمقاومة العراق وضربات طابا ضد الإسرائيليين...؟

ChaösGnösis يقول...

I think after the shock and digust....and "weeping", we are all responsible to do something about this madness. Otherwise any contiued silence or weak reaction, such as quiet "weeping", makes us all co-conspirators in this travesty.

We have to take strong actions to eliminate this growing cancer in our midst.

After the events in Sharm, there were some voices that did not differentiate between our opposition to the Mubarak regime and their incompetence, and our plain "unconditional" disgust and rejection of this terrorist mindless madness.

I think our actions against those bastards should rise above all political considerations.

غير معرف يقول...

تفتكروا احنا ممكن بجد نشوف محاكمة اللى عمل هذا العمل الاجرامى الخطير اللى كان قصده يدمر الموسم السياحى فى هذا الوقت فى الشرمويخرب بيوت ناس شغاله فى الشرم من اجل لقمة العيش اللى اصبحت صعبه جدا بسبب من افتكروا انفسهم فوق العباد وخربوا البلاد بالخيانه مره وبتسميم الارض مره تخيلوا مصر اللى علمت الدنيا الزراعه من 7000 سنه بتشحت علماء من اليهود علشان زراعة الارض فى صوبات ؟يارب قبل ماموت باتوجه اليك بالدعاء ان نرى فى كل خائن و عميل يوم كيوم اصحاب الفيل وان يتم رجمهم كما جعلونا مثل الحمار يحمل اسفار مصر ارض الكنانه من اردها بسوء رده الله ان كنتم بجد ابناء هذا الوطن وسياستكم المصارحه والشفافيه اين محاكمة من قاموا باستيراد الاسمده و البذور من اليهود ؟ اليس من قتل نفس كانما قتل الناس جميعا ؟
تذكروا يوم يقول الله فيه لمن الملك اليوم لمن الملك اليوم ؟لله الواحد القهار