الأحد، يوليو 31، 2005

عدد من أخبار اليوم

تحدثوا كثيرا عن التغييرات الصحفية في الصحف القومية ( الحكومية كأمر واقع ، و لكن يفترض بها أن يملكها مجلس الشورى الذي يتبعه المجلس الاعلى للصحافة و يراس كليهما... الأمين العام للحزب الوطني صفوت الشريف) ، و عن الفكر الجديد و الصحفيين المهنيين المميزين الذين تولوا مسؤوليات النفاق بمهنية دون غشومية بدلا من المنافقين الخائبين السابقين الى غير ذلك من هراء...

ثم تحدثوا عن تساوي فرص المرشحين للرئاسة في استخدام وسائل الاعلام ، و عن حيادية الاعلام الى غير ذلك من خراء...

صحيفة أخبار اليوم نشرت أمس السبت قطعة نفاقية فريدة تستحق أن تحتل موقعا يقارب ابداعات سمير رجب

ممتاز القط رئيس تحرير الاخبار ، و قطعته الفريدة التي لا بد أن تقرؤوها : حمال الهموم

و نشرت الأخبار مع نفس العدد ملحقا خاصا من الصور من 16 صفحة يحتوي ما يقارب 165 صورة للرئيس مبارك و لكل صفحة عنوان نفاقي مميز

استمتعوا معي:












السبت، يوليو 30، 2005

اعتداء جديد

لم أتمكن من حضور مظاهرة التحرير اليوم لأسباب شخصية
و بدء من الساعة السادسة و النصف مساء اليوم بدأت أخبار مقلقة في الظهور
خبر من الأسوشيتد برس عن اعتداءات بالضرب على المتظاهرين
عن متظاهرين يتعرضون للاعتقال
مراسلو القنوات الفضائية يقولون أن كل شرائط كاميراتهم صودرت
الحرة و الجزيرة تقولان أن قياديا كفاية جورج اسحق و امين اسكندر اعتقلا ضمن آخرين
أصاب بالقلق و أقضم اظافري .ألوم نفسي لأنني لم أذهب.
25 مايو. 25 مايو من جديد.
أتصل بعلاء . لم يتعرض اي من المدونين للاعتقال أو الضرب. الحمد لله.
يروي لي علاء أن الكثيرين تعرضوا للضرب ، و أن الاعتقال كان بالجملة و كان يبدأ من الشوارع الجانبية المؤدية للميدان لمنع الناس من التجمع.
كل الكاميرات صودرت ، لا أحد تمكن من البقاء في الميدان.
انتقل المتظاهرون الباقون الى نقابة الصحفيين حيث يتظاهرون الآن.

* تحديث:
حسب منال : اعتقل أيضا محسن بشير المحامي و د.شريف يونس و أحمد راغب المحامي و وائل خليل.

و حسب الحرة اعتقل أيضا كارم يحيى من صحفيين من اجل التغيير ، و تحدث مراسلها عن متظاهرين يتعرضون للضرب ثم يلقون في العربات عارضين لقطة لرجل بقميص ممزق يرفع علامة النصر من داخل احدى عربات الشرطة


ظهرت نورا يونس في لقاء على الهواء على الحرة ، حكت عن تعرضها للضرب في طلعت حرب عندما توجهت له مع آخرين بعدما منعوا من الوصول للتحرير
قالت نورا أن من تولى ضربهم قوات خاصة مختلفة عن الأمن المركزي و أنهم حاولوا انتزاع التي شيرت التي ترتديها و قالوا لها : "عشان تحرموا تيجوا تاني هنا"

حسب رويترز كمال خليل أيضا معتقل

*تحديث: حسب الجزيرة ، تم الافراج عن جورج اسحق و امين اسكندر و ايمن بركات و صلاح عدلي. لا يزال هناك ثلاثون معتقلا. يروي جورج الامساك به و دفعه في الشارع ثم الالقاء به في عربة الترحيلات ، و نقله مع آخرين الى الامن المركزي بالدراسة.
جورج اسحق يتحدث عن اعتصام بنقابة الصحفيين حتى الافراج عن كافة المعتقلين.
صورة من الجزيرة للمغاوير يحملون متظاهرا في طلعت حرب الى عربات التراحيل


* تحديث: العربية تذكر جريحين و 27 معتقلا

صورة للضرب من رويترز

حمدي الحسيني من اسلام أونلاين يقدم تغطية للمظاهرة:

( قنابل مسيلة للدموع وضرب بالعصي الغليظة واعتقالات واسعة، كل هذه الإجراءات كانت مساء السبت 30-7-2005 بانتظار أول مظاهرة معارضة لقرار الرئيس حسني مبارك (77 عاما) بالترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في السابع من سبتمبر 2005.

وقبل أن تبدأ المظاهرة التي دعت إليها عدد من قوى المعارضة من بينها الحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية) في ميدان التحرير بقلب العاصمة كانت قوات كثيفة من الأمن قد بادرت إلى تطويق الميدان، واستقبلت المتظاهرين بالقنابل المسلية للدموع مما أدى إلى إصابة بعض المتظاهرين بحالات إغماء، واعتدت على العديد منهم بالضرب المبرح وألقت بمن أبدى اعتراضه في حافلات الشرطة.

وحين فر من نجا من هذه الاعتداءات والاعتقالات إلى ميدان باب اللوق المجاور، تكرر نفس سيناريو ميدان التحرير، فلجأ حوالي 200 متظاهر إلى ملاذهم الأخير أمام مقر نقابة الصحفيين في وسط العاصمة أيضا ليرددوا: "يسقط يسقط حسني مبارك.. قل لي يا وطني (الحزب الحاكم) إيه أفكارك؟"، وشعارات معارضة أخرى.

وبقميص ممزق وكدمات ظاهرة على الوجه قال محمد متولي وهو محام من حزب العمل المجمد لـ"إسلام أون لاين.نت": "توجهت إلى ميدان التحرير (وسط القاهرة) للمشاركة في المظاهرة التي دعت إليها حركة كفاية، إلا أن قوات الأمن التي كانت متواجدة بكثافة فرقت المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع، كما اعتدت على عدد من الصحفيات اللاتي يعملن لصالح وسائل إعلام أجنبية، واعتقلت العديد من المتظاهرين من بينهم جورج إسحاق المقرر العام لكفاية، وأمين إسكندر أحد ناشطي كفاية، وأيمن بركات من حزب الغد"، وقد أفرج عن الثلاثة بعد ساعات من احتجازهم.

وتابع: "انسحبنا بعد ذلك إلى ميدان باب اللوق، وعندما اكتشف الأمن وجودنا هنالك شعر بخداع المتظاهرين له فزاد سخطه، ومن ثم شرع في اعتداءات شديدة بالعصي الغليظة والقنابل المسيلة للدموع، واعتقل عددا من المتظاهرين ليصل إجمالي المعتقلين لحوالي 30 متظاهرا".

وأضاف أن حوالي 200 متظاهر يقودهم كمال أبو عيطة أحد ناشطي كفاية تجمعوا أمام مقر نقابة الصحفيين، مرددين أنهم "معتصمون حتى الإفراج عن المعتقلين"، كما رددوا هتافات أخرى من بينها: "يا قضاة يا قضاة خلصونا من الطغاة".

وتعقيبا على الأسلوب الذي تعامل به الأمن مع المظاهرة قال محمد عبد القدوس أحد ناشطي الحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية) خلال تواجده وسط المتظاهرين أمام نقابة الصحفيين: إن الرئيس المصري سقط في أول اختبار بعد تقدمه بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية (الجمعة 29-7-2005)، وكشف الوجه الديكتاتوري للنظام الحاكم، وأن الفترة المقبلة ستكون سوداء، ولن تشهد أية إصلاحات ديمقراطية".

وقد شارك في المظاهرة أعضاء في حركة "صحفيون من أجل التغيير" وزعوا بيانا يحمل عنوان "لا لمبارك.. لا لصحافة الحاكم الفرد"، كما وزع عدد من أبناء المعتقلين السياسيين أيضا بيانا خلال المظاهرة.)

* جوش التقط مجموعة صور

*تحديث:
أسماء المعتقلين من مظاهرة "ترشيح مبارك باطل":

1-د. يحي عباس حامد القزاز(منسق حركة 9 مارس لإستقلال الجامعات، من رموز كفايه، إستاذ علوم بجامعة حلوان).

2- محمد نبيل السيد أحمد (معهد مطرية).

3- اسلام محسن عبد المعطي (محاسب).

4- فوزي محمد رمضان (مصور صحفي بجريدة الغد).

5- ابراهيم السعيد محمد صالح(رئيس الشئون المالية بجامعة الازهر في المنصورة) .

6- د/ شريف اسماعيل يونس (كاتب وباحث).

7- حمدي أبو المعاطي قناوي (مهندس وناشط بحزب التجمع وكفايه/المنصورة).

8- وائل خليل (مهندس وناشط بمركز الدراسات الاشتراكية).

9- محمد علي محمد (طالب حقوق بجامعة عين شمس).

10- أسامة أحمد عبد السلام ( طالب تجارة القاهرة).

11- أشرف أحمد حسين (طالب دكتوراه وباحث جامع).

12- امام حنفي امام ( مسؤول قسم بشركة المياه المعدنية).

13- عادل امام خلف (اخصائي تخطيط وجودة لشركة دايو).

14- محمد عباس خير (محام/المنوفية).

15- مصطفى خليل فرج الله ( باحث إجتماعي على المعاش، ناشط بكفايه/المنصورة).

16- نبيل فتحي الشرباصي (باحث كيميائي).

17-محمد محمود محمد علي (طالب تجارة).

18- علاء عبد الله عبد الشافي (طالب حقوق).

19- أحمد حلمي سالم (محام).

20- محسن بشير (محام وناشط حقوقي).

21- محمود خالد فتح الباب (محام).

22- حسن محمد حسن البربري.(ناشط بمركز العدالة للدراسات السياسية والإجتماعية).

23- أحمد راغب عبدالستار(محام وناشط حقوقي).

24- محمد ممدوح(خريج معهد فني تجاري).





التهم المنسوبة إلى المعتقلين:

1- الاشتراك في تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص الغرض منه التأثير على السلطات العامة ومنعها من ممارسة عملها.

2- التعدي بالضرب على موظف عام أثناء تأدية وظيفته

3- بث دعايات مثيرة من شأنها تهديد الأمن العام والحاق الضرر بالمصلحة العامة

على هامش الخطاب

بداية اقرأ نص الخطاب


*بخ ! مفاجاة!



* انتخبوني

أو بصورة أكثر واقعية : (لا تنتخبوني لا أنا و لا غيري و سنقوم نحن - مشكورين - عنكم بهذا الواجب ، اجلسوا في بيوتكم آمنين سالمين معافين بعيدا عن وجع الدماغ ، و تحملوا زيادة ظهور صوري و خطاباتي في التلفاز حتى تمر هذه الفترة -فأنتم في مصر و تتحملون الكثير على أية حال- كما أن هذه الفترة تمثل موسم النفاق لهواة التسلق منكم. و نعدكم بأن يستمر الحال كما اعتدتم عليه. كل هذا تمثيلية طبعا كما أعرف و كما تعرفون ، ضغوط أمريكا و كلام فارغ مماثل، الخواجات يحبون هذه البروباجندا،و لكنكم اعتدتم على ذلك أيضا...
شكرا لكم،هيا! فليبدأ الممثلون/المخبرون في تمثيلية التلاحم الجماهيري...)



*نياهاها ! حديث الانجازات !

أخذ الرئيس يقول لنا كم هي عظيمة انجازاته في ساحة العمل الداخلي على مدى سنوات حكمه العديدة، معددا انجازاته في مجالات : البنية التحتية ، التعليم ، فرص العمل ، الكهرباء و المياه و الصرف الصحي ، الرعاية الصحية ، الزراعة ،التأمينات الاجتماعية ، الاهتمام بمحدودي الدخل ....
في الواقع ، وفر علينا حالنا تحت حكم الرئيس عناء مناقشته بخصوص هذه المنجزات. اذا كنت مقيما في مصر في غير برج عاجي فأنت بالتأكيد تعرف مدى و حجم الانجازات الرائعة السابق ذكرها ، و أنا واثق أن مجرد ذكر هذه المجالات متتابعة كفيل أن يقنعك أي موقف يجب أن تتخذه في الانتخابات القادمة.

*انتخبونا تجدوا ما يسركم
(سألغي قانون الطوارئ ! سأعدل الدستور ! سأقلل سلطاتي ! سأحيي موات الاقتصاد ! سأكافح الارهاب! سأحل مشاكل التعليم و الصحة و المعاشات و البطالة و المواصلات و المرأة و العشوائيات"ملحوظة : انظر قائمة الانجازات في الفقرة السابقة")

* لسة فاكر؟
ياااااااه! ءآلئن؟ ءآلئن؟
بعد 24 عاما يا سيادة الرئيس تتحدث أنك تريد اصلاح كل ما أفسدته سياساتك؟ سياساتك التي كنت حرا تماما في وضعها... هل كنت محروما من سلطاتك مثلا و لم تستعدها سوى اليوم فقررت أن تبشرنا أنك ستضغط على الزر الذي سيجعل كل شيئ أحسن بصورة سحرية بمجرد انتهاء الانتخابات؟
ياااااااااه! متأخر جدا !

*مش كفاية
مجرد الكلام العائم عن اصلاحات سياسية غير محددة ليس كافيا.... استبدال قانون طوارئ بآخر لمكافحة الارهاب ليس كافيا.... كلام يوحي بجمهورية برلمانية و تقوية مجلس الوزراء ليس كافيا... كلام كلام كلام دون أفعال... و حتى الكلام ذاته ليس متكاملا و لا يحمل أي ضمانات..

* لا أثق بك!
فرحت و رقصت و ضحكت حتى البكاء عندما أعلنت يا سيادة الرئيس نيتك أن يكون اختيار الرئيس بالاقتراع السري المباشر... ثم ضربت نفسي بحذاء قديم على أم رأسي لأنني كنت عبيطا و أهبل فعلا... رأيت كيف صيغت المادة 76 ، رأيت كيف سوقتها اجهزة اعلامك ، رأيت كيف تعامل معها برلمانيو حزبك ، رأيت كيف تعاملت قوات أمنك مع المتظاهرين يوم الاستفتاء عليها ، رأيت كيف تم الاستفتاء ، رأيت و رأيت و رأيت... و اليوم أجد من الصعب للغاية ان أصدق كلامك عن تعديل الدستور و الاصلاحات بعد أن شاهدت مفهومك للاصلاحات و التعديل...

* سلملي على التساوي
ألم يقولوا أن الاعلام سيحرص على تساوي الفرص بين المرشحين؟ أنتظر اذن أن أرى خطاب أيمن نور في التلفزيون و ان أرى الصحف الحكومية تمتلأ بصوره و تصريحاته....

* استجداء صناعة التاريخ
كان هذا ما شعرت به. يحاول الرئيس - في الحقيقة يحاول من يديرون حملته- أن يخلقوا مواقف تاريخية جليلة..

الرئيس يعود الى نقطة البداية... مدرسته الثانوية في الأقاليم... يلقي خطابا يغير مجرى التاريخ السياسي لمصر.

ها!

يفضل الرئيس الحالي لمصر سياسة الجمود أو سياسة عدم الفعل و ان قام بخطوة ما فهي عادة متأخرة و يضاف قبلها و بعدها ما يفرغها من مضمونها لتصبح كأن لم تكن...
تماما كما وصفه هذان المقتطفان...

مقارنة بلحظات تاريخية ثورية لناصر و لحظات تاريخية صادمة و جريئة للسادات ، فان هذه اللحظة نزع منها كل ما أحاط بها ، و كل ما قبلها و بعدها ، و خلفيات الوجوه التي شاهدناها فيها - نزع منها كل هذا أي ملمح يجعلها تاريخية ، أو حتى أي ملمح يدفعنا للشعور بأن أيا مما نشاهده حقيقي...

ربما أضاف المشهد شعورا بالأسى عند المتفائلين الذين تمنوا لو جاء خطاب مبارك بصورة مغايرة ليصنع تاريخا حقيقيا.. و لكن جاءت الصورة النهائية أشبه بتمثيلية كبيرة جعلت المشاهدين يتفنون في السخرية من كل ما أريد به أن يكون رمزيا و تاريخيا و جليلا: اسم مدرسة المساعي المشكورة ، المنوفية ، مشهد الالتحام الجماهيري

وجدت نفسي أتذكر كاريكاتير عمرو سليم و أضحك

لا أملك الا أن أنهي حديثي بأن أصرخ
لا لمبارك

الجمعة، يوليو 29، 2005

دعوة

*تحديث :

بعض الصور






شكرا لفروجي و حدوتة على التقاط الصور

شكرا لكل من حضر و لكل من شارك بفكرة أو أبدى تشجيعا للحدث..

لا يزال بامكانكم الذهاب الى الساقية - قاعة النهر للمشاركة و لعدة أيام قادمة




*تحديث: انتقل المكان الى قاعةالنهر بالساقية..
بدءً من ظهر الخميس 28 - 7 - 2005

في ساقية الصاوي : اتركوا وردة ، أقيدوا شمعة ، خطوا عبارة ، اتلوا آية ، ضعوا صورة ، ارسموا لوحة. شاركونا في التعبير عن مشاعر الحزن على ضحايا التفجيرات الارهابية ، و في اعلان آرائكم في مواجهة الارهاب.

تقوم الفكرة على تنظيم رد فعل شعبي ضد الهجمات في صورة فنية هادئة كما حدث بعد تفجيرات مدريد و لندن.

ركن صغير يضع كل واحد فيه ما يعبر عن تضامنه مع الضحايا: ورقة بأسمائهم، شموع، آيات من القرآن أو من الإنجيل، كلمة رقيقة، وردة أو باقة ورود، لافتة....إلخ
الأمر متروك لإبداع كل واحد

لن يكون هناك تظاهر ، و لا تجمع ، و لا هتافات ، و لا لافتات معادية للنظام. الهدف واضح و هو رفض شعبي هاديء للإرهاب الذي هو عدو الجميع.

سيستمر الأمر بإذن الله أياماً عديدة بعد ذلك ، فإذا لم تستطيعوا الحضور يوم الخميس القادم ، فيمكنكم الذهاب للساقية في أي يوم تال.

*اللافتات من تصميم مصطفى و أحمد

الأربعاء، يوليو 27، 2005

ما الذي حدث لثورة الأرز؟

مجرم الحرب جعجع يخرج...
و لم لا؟
لماذا يبقى وحده في السجن؟


[[(من هو منقذ لبنان الرفيع الشأن؟ إنه رجل مجهول تقريباً، قدمته صحيفة "لوريان لوجور" على أنه "اختصاصي بالاتصالات"، ولا تتعدى سيرة حياته أسطراً عدة. فالسيد سعد الحريري، البالغ من العمر 35 عاماً، هو الابن الثاني لرئيس الوزراء الذي اغتيل في 14 شباط/فبراير عام 2005، هو مجاز من جامعة جورجتاون في واشنطن. كان المدير العام لشركة "سعودي اوجيه" التي يبلغ حجم أعمالها ملياري دولار وتستخدم 000 35 موظفاً. هو مسلم سني تربطه علاقات بالأسرة المالكة في السعودية، وخصوصاً بالأمير عبد العزيز بن فهد، ابن الملك ووزير الدولة النافذ. اما مواصفاته السياسية؟ فلا أحد يسأله عنها.

ولم يسمه لمنصبه هذا أحد الأحزاب او المنظمات، بل هي "العائلة"، وهي الكلمة التي لا يرى فيها أحد هنا أي إيحاء تحقيري، التي أعلنت في بيان عن قرارها لعامة الشعب. وينص هذا القرار على نقطتين. أولاً السيدة نازك الحريري أرملة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، سوف تتولى "الاشراف وإدارة كل المؤسسات الخيرية والاجتماعية التي كان يرعاها شهيد لبنان" وثانياً إن ابنه سعد "سوف يتولى المسؤولية والزعامة التاريخية في كل القضايا الوطنية والسياسية من أجل مواصلة طريق إعادة الاعمار الوطني على كل المستويات". وفي الوقت الذي أعلن فيه عن ولادة "لبنان جديد" ديموقراطي، لم يرتفع أي صوت للتعبير أقله عن مفاجأة ما من هذه الوراثة الاقطاعية النمط. ولا ليتساءل عن استبعاد شقيقة الرئيس القتيل، السيدة بهية الحريري، النائبة أساسا؟ً والتي لعبت دوراً بارزاً في أشكال التعبئة الشعبية التي أعقبت اغتيال شقيقها.)


( الصورة عن "ثورة الأرز"، المماثلة للـ"ثورة البرتقالية" في اوقرانيا أو لـ"ثورة الورود" في جورجيا، روجتها كثيراً وسائل الاعلام الوطنية والدولية. لكن كالعادة هي تكاد تمحو التاريخ الخاص بهذا البلد، وعدم فهمه إلا عبر قراءة تبسيطية متمثلة في الحرب بين الخير والشر، بين الديموقراطية والتوتاليتارية. ولا شك في أن غالبية الشعب كانت قد ضاقت ذرعاً بوجود القوات السورية وتضاعف تدخلات دمشق. كما أن الأخطاء المتلاحقة التي ارتكبتها القيادة السورية، والتي اعترف بها الرئيس بشار الأسد في الخطاب الذي ألقاه في 5 آذار/مارس معلناً سحب قواته، وحجم تدخل أجهزة المخابرات في الحياة الداخلية قد فاقمت من حالة الاستياء والعدائية، بالرغم من الدور الذي لعبته سوريا في وضع حد للحرب الأهلية أو من اجل مساعدة مقاومة الاحتلال الاسرائيلي في جنوب لبنان.

لكن لا بد أن يصدم المراقب بهذا الواقع: فالزعماء انفسهم المسؤولون عن الحرب الأهلية، ومعظمهم تعاون مع سوريا قبل أن ينقلب عليها، قد برزوا في واجهة الأحداث. ففي هذه الأشهر الأخيرة لم تبرز أي شخصية سياسية جديدة، وظل آل الجميل وجنبلاط والحريري وفرنجية وشمعون الخ. يمسكون بخيوط اللعبة. ولم يتقدم أي منهم بأدنى اقتراح من أجل إصلاح نظام سياسي قائم على الطائفية والعشائرية والفساد.)

(شكلت ساحة الشهداء، رمز "ثورة الأرز" التي هزت البلاد منذ مطلع السنة، نقطة التقاء لمجمل التحركات الداعية الى انسحاب القوات السورية. وقد ضربت فيها قرية من الخيم، سميت "مخيم الحرية"، على غرار ما حدث في كييف أو في تبيليسي. لكن مع أن انسحاب القوات السورية قد انجز في 26 نيسان، لم يعد المكان يجتذب الكثير من الناس. لكن حالياً تخلى بضع مئات من الشبان، معظمهم من الطلاب، عن العلم اللبناني ليحملوا علم القوات اللبنانية مطالبين بطلاق سراح "شهيد الحرية"، السيد سمير جعجع الذي لم يتردد أحد النواب الأميركيين في تشبيهه بالسيد نلسون مانديلا . وفي الوقت نفسه تقام الاحتفالات في المدن والقرى المارونية للمطالبة باطلاق سراح القائد السابق للقوات اللبنانية المسجون منذ أحد عشر عاماً. وتشعل عشرات الآلاف من الشموع عن نية "الشهيد". وقد صعد عشرات الآلاف من المتظاهرين من بيروت وضواحيها الى بكركي في الجبل، مقر البطريركية المارونية في شمال شرق بيروت. وقد ختم التحرك بقداس احتفل به النائب البطريركي العام في الكنيسة المارونية المطران رولان أبو جودة.

وهل من يعرف من هو سمير جعجع؟ نستعين بأسطر قليلة من صحيفة باللغة الانكليزية للتذكير بأنه مسؤول عن اغتيال رئيس الوزراء السابق رشيد كرامي والعديد من منافسيه على الساحة المسيحية وخصوصاً داني شمعون، نجل رئيس الجمهورية السابق كميل شمعون، وطوني فرنجية (نجل رئيس الجمهورية السابق سليمان فرنجية)، وزوجته وابنته البالغة من العمر ثلاث سنوات. وقد استثنى قانون العفو الصادر عام 1991 جرائم الحرب المحالة الى المجلس العدلي. وكان السيد جعجع الاستثناء الوحيد في هذه الناحية ولذلك تشدد القوات اللبنانية على هذه "الظلامة". أليس ان الكثير من سائر المجرمين ما يزالون احراراً؟ ولو أن محكمة الجزاء الدولية كانت موجودة في ذلك الوقت، ما من شك في أن العديد من المسؤولين السياسيين الحاليين، سواء من المعارضة أم من أولئك المسمون موالاة (مؤيدون لسوريا)، كانوا مثلوا امام محكمة لاهاي)]]

المنشور ما بين الأقواس مقتطفات من مقال عرابين قدامى للبنان جديد - آلان غريش - لوموند ديبلوماتيك - ترجمة مفهوم

الثلاثاء، يوليو 26، 2005

اشاعة

سمعت الاشاعة تترد على ألسنة عدد لا بأس به من الناس حتى الآن كان منهم بواب عمارتنا و سيدة تعمل بالخدمة في البيوت و عدد من زملائي الأطباء. و كلهم يرددها مسبوقة بالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ملحوقة بالتسبيح و الحوقلة.

تقول الحكاية أن فتاة كانت تشاهد قناة ميلودي الغنائية فيما والدتها تقرأ القرآن فانزعجت الفتاة من صوت والدتها و طلبت منها التوقف عن القراءة فرفضت فقامت الفتاة بإلقاء المصحف على الأرض... و هنا انسخطت الفتاة عرسة (أي ابن آوى) و في أقوال أخرى الى قرد.

قال البعض لي لتأكيد روايتهم - لأنهم و لا بد شاهدوا ابتسامة متسعة على وجهي- أن الموضوع نشر في احدى الصحف.

وقفت عند بائع الصحف لأجد صحيفة صفراء مجهولة تنشر صورة عملاقة واضحة الزيف للفتاة الممسوخة.

لم يكن معي كاميرا ، و لذا قررت أن أدوس على مبادئي و أشتري الصحيفة لأقوم بعمل "سكان" للصورة في المنزل.

و ها هي الصورة...

آه على فكرة

في الصفحة الاخيرة كتبت الصحيفة أن الصور التي ملأت بها صفحاتها مزيفة و أنها تكشف الحقيقة فقط لصالح الاسلام و المسلمين و استدلت على زيف الصورة بقول الرسول أن الأمم ستتداعى على المسلمين كتداعي الأكلة على قصعتها ، و بالتالي ففي هذه الحالة لا يوجد من يدافع عن المصحف...

أشعل نارا صغيرة و أتسلى بحرق الصحيفة الصفراء صفحة بعد صفحة.

اسفنج

"مقابل الحب هو قطع الاسفنج و ليس المال. كانت قطعا اسفنجية حية أخذت تسير بعد ذلك وحدها في أرجاء المنازل و هي تئن مثل المرضى في المستشفيات و تدفع الأطفال للبكاء حتى تشرب دموعهم."

من "الحكاية العجيبة و الحزينة لطيبة القلب ايرينديرا و جدتها القاسية" - جابرييل جارسيا ماركيز

الاثنين، يوليو 25، 2005

فكرة

الفكرة:
"تقوم الفكرة على تنظيم رد فعل شعبي ضد الهجمات في صورة فنية هادئة كما حدث بعد تفجيرات مدريد و لندن
ركن صغير يضع كل واحد فيه ما يعبر عن تضامنه مع الضحايا: ورقة بأسمائهم، شموع، آيات من القرآن أو من الإنجيل، كلمة رقيقة، وردة أو باقة ورود، لافتة....إلخ
الأمر متروك لإبداع كل واحد

التوقيت: حددنا يوم الخميس القادم (28/7) " غير مؤكد بعد"
المكان: هناك اقتراحات متعددة لكن يفضل أن يكون مكان بعيدأ عن الإيحاءات السياسية و الأمنية
ماذا عن حديقة كالأزهر مثلاً (بجانب شجرة) ؟ نحتاج لاقتراحات

لن يكون هناك هتافات و لا لافتات معادية للنظام، الهدف واضح و هو رفض شعبي هاديء للإرهاب الذي هو عدو الجميع"


أصفت تعليقا :
اقتراح الحديقة جاء بسبب المشاكل المتوقعة لو تم هذا في مكان عام: اشغال طريق الى غير ذلك


الحديقة فكرة هادئة و جميلة و لكن هل سيوافق مسؤولو الحديقة على ذلك؟

يجلس بجانبي صديق بينما أكتب التعليق و يقترح مدخل نقابة الصحفيين ، أو تأجير قاعة به

لا أحبذ فكرة القاعة التي ستكون معزولة تماما ، و لست واثقا من أن مسؤولي النقابة يرحبون حاليا بالمتظاهرين على السلالم ( حتى و لو لم تكن هذه مظاهرة من الأصل)

فكروا معنا في مكان
باب الاقتراحات مفتوح

يفضل أن يكون مكانا في وسط البلد ذا رصيف متسع و بعيد عن السفارات الاجنبية أوالوزارات أو الهيئات الحكومية أو اي ما يحمل حساسية امنية ما لتجنب الشك في ما سيضعه الناس

و اقترح مصطفى:


أقترح المسلة الموجودة أمام النيل بحديقة الأندلس و لكن البعض قد لا يروق له فكرة المسلة و لكنى أعتقد انها قد تكون انسب مكان لنضع ما يمكن ان يعبر عن حزننا و رفضنا و أيضا لنتذكر قوة مصر عبر ألاف العصور

و قال ألف:


اقترحت أيضا أن أسوار المباني العامة غير مناسبة للدواعي الأمنية.

فكرت في تمثال عمر مكرم في ميدان التحرير، كقاعدة واضحة للبداية، لكن قد تتداخل شخصية التمثال مع الحدث. فكرت في عمود السواري كرمز للشهداء لكنه بعيد و لو أنها فرصة للتعريف به و توزيع الظاهرات في القاهرة بدلا من تركيزها.

حديقة الأزهر دخولها بتذاكر، فنكون قد قللنا من الأثر الشعبي.

لكن في رأيي أن القاهرة ليست المكان المناسب لأن مهما كان المكان فلن يكون استمرار النصب لمدة طويلة (الزحمة، العبث، المحافظة، الشرطة) و بالتالي الأثر لمدة طويلة.

أنسب مكان هو مكان الحادث نفسه. بالرغم من بعده و عدم قدرة معظم المصريين على زيارته، لكن أثره على المدى الطويل، و أثره إعلاميا سيكون أقوى.

مع أن الأثر الشعبي سيكون شبه معدوم أيضا، لكن الإعلامي سيكون قوي جدا. ربما نعمل واحدا في القاهرة سريعا مؤقتا و الآخر في شرم الشيخ دائما.

أتخيل نصبا رمزيا في مكان التفجير الأول، توضع بجانبه الشموع و الأيقونات و الورود و ربما يترك أهالي الضحايا صورهم هناك.

و أتخيل أن يتحول هذا المزار إلى معلم دائم من معالم المدينة، فيشجع الناس على زيارتها لتعود الحياة إليها بسرعة، و كذلك لكي لا ننسى.

ما نحتاجه هو بداية تلقائية ثم بعض التنسيق و التعاون مع أصحاب المحال و الفنادق في المنطقة التي يقام فيها النصب للمحافظة عليه و خلق جو مناسب يحيط به

****
لا زلنا نفكر سوية ، شاركونا برأيكم في التعليقات على هذا الموضوع او على موضوع افريكانو.

*تحديث: هل الساقية فكرة جيدة؟

الأحد، يوليو 24، 2005

شرم الشيخ


(***************************)
-كان هنا مجموعة من السباب المكتوب في لحظة غضب
**********************************

سفاحون قتلة ولاد كلب
متعاطفون مع الارهاب عديمو الانسانية أتمنى أن يكونوا في موقع تفجيري مرة ليذوقوا طعم شماتتهم
خيبة أمنية
تصريحات متضاربة متسرعة كما حدث في كل الحوادث السابقة هذا العام
بدايات حملة اعتقالات يتوقع ان تكون عشوائية كتلك التي سبقت في العريش

**********************************

كالعادة رحل الغضب و حل محله الحزن و التشاؤم و الشعور بأننا مقبلون على أيام سيئة للغاية
أشعر بالعجز و أضع يدي على قلبي
تشاؤم و شعور بأن هناك مجموعة طليقة مجهولة تحمل تصميما كبيرا على مواصلة هذا الارهاب الهمجي
أيام التسعينات الملعونة تعود ( قتلى ، اعتقالات عشوائية ، خوف ، عجز ، موت ، مذابح)
ابكوا معي

الثلاثاء، يوليو 19، 2005

الجنون



تصاعد الاقتتال بين حماس و فتح


"حرب شوارع في غزة"
"مقتل صبيين واصابة 20 شخصا اخرين "
"تدمير 3 مدرعات واربع ناقلات للجند تابعة للشرطة."
"فتح وحماس تتبادلان التهم"
"إصابة 13 شخصا بجروح بينهم عناصر من الأمن الوقائي وحركتي فتح وحماس."
"إحراق مركز بحث قريب ومطاردة سيارات يستقلها مقاومو الحركة وإطلاق النار على مرابطين منها"
"عناصر من فتح ينتمون لجهاز الأمن الوقائي أطلقوا النار على عناصر من حماس"
"أحرق عناصر حماس ثلاث سيارات تابعة لنشطاء من فتح وأطلقوا النار على ضابط من قوات الأمن الفلسطينية ومسؤول كتائب شهداء الأقصي الجناح العسكري لفتح في جباليا ما أدى إلى إصابته بعدة أعيرة نارية."
" الصدامات تجددت مساء اليوم بين عناصر من كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لفتح وعناصر من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس في بيت لاهيا "
" 22 فلسطينيا اصيبوا بجروح في مخيم جباليا للاجئين خلال صدامات"
" أحد أفراد قوات الامن وهو ضابط تتهمه حماس بالتورط في احراق المكتبين والعربة أصيب بجروح عندما أطلق مسلحون من حماس صاروخا مضادا للدبابات على سيارته. وذكرت كتائب شهداء الاقصى المرتبطة بحركة فتح ان احد الجرحى زعيم بارز في الحركة تطلب اسرائيل اعتقاله."

*الصورة لأحد المدرعات المدمرة في غزة اثناء الاشتباكات في 15 يوليو

خالد

خالد معتقل..
كان هذا أول ما عرفته عندما استيقظت صباح السبت
أعدت قراءة المكتوب مرارا...
أرسلت عدة رسائل الكترونية الى أصدقاء محتواها يعبر عن الصدمة

مرة أخرى ، و مع المفاجاة يتجمد عقلي

أول ما يخطر على بالي هو محادثة دارت بيني و بينه منذ زمن
حكيت له عن :"(ن) و هي صديقة ذات اصول ايرانية
عقدت معها صفقة ضاحكة... اذا تعرضت هي للاعتقال سأبدأ حملة تضامن على الانترنت تنادي باطلاق سراحها ، و اذا تعرضت أنا في أي يوم للاعتقال يكون عليها أن تبدأ حملة تضامن مماثلة لصالحي.." فاحتج :" لماذا لم تعقد معي هذه الصفقة!!!"
قلت له :" يا خالد أنت في العراق ، حيث يعجز رجال الأمن و الحكومة أصلا عن حماية انفسهم ، و يخوضون حربا حقيقية ضد اناس يحملون السلاح ، و لذلك لا أتوقع على الاطلاق أن لديهم روقان البال ليهتموا بكتابات معارضة على الانترنت هنا و هناك ، على كل انتظر حتى تستقر الاوضاع و يصبح عندك حكومة ديكتاتورية محترمة ، و أنا موجود!"
وافقني و حكى لي أنه عندما يزور الأردن يكون قد اعتاد على أن لا أحد يهتم بالسماع و أنه لا مخابرات تعد انفاس المواطنين ، فيقوم بنقد مسؤولين أردنيين أثناء حديثه ليفاجئ بارتسام الذعر على وجه من يحدثهم و الصمت ظنا منهم أنه مخابرات يحاول دون شك استدراجهم في الكلام.

و ها هو غير المعقول قد حدث

اختفى خالد الخميس الماضي دون أثر
مما فتح الباب أمام احتمالات عديدة و مرعبة أبسطها هو خطفه على يد عصابة تطالب بفدية ( و هو أمر شائع للأسف في العراق بعد الغزو الامريكي)
و لكنه اتصل بعائلته بعد يومين ليخبرهم أنه لا يزال على قيد الحياة
أو كما قال شقيقه رائد : أنه بخير في سجن المخابرات بعد اختطافه من الجامعة
و أنه ذكر في اتصاله شيئا ما عن الكتابة و عن مدونته
قيل أنه سيتم توجيه تهم اليه يوم الأحد و لكن هذا لم يحدث
ثم قيل أن هذا سيحدث يوم الاثنين و لكن لم يحدث
اليوم الثلاثاء و لا جديد

أن يتم القبض على خالد من اجل ما يكتب أمر في غاية الجنون
و أن يعتقد من قبض عليه أنه قام بارتكاب جريمة أمر لا يقل سخافة
و لكن على كل حال أضم صوتي لعائلة خالد و اصدقائه في مطالبتهم بتوجيه اتهام له و محاكمته في وضح النهار ان كان متهما بشيئ و الا فليفرجوا عنه بدل الاعتقال التعسفي

خالد طالب في كلية الهندسة جامعة بغداد
عمل لفترة مع منظمة ايطالية غير حكومية تقوم بتوفير نظم تنقية المياه للمناطق الفقيرة في العراق
كما شارك مع شقيقه رائد و بقية أفراد العائلة في حملة لجمع التبرعات لشراء مستلزمات طبية لمساعدة المناطق المحرومة منها
بسبب شهرة رائد ( أين رائد؟ مدونته المشتركة مع سلام باكس) و مدونة عائلة في بغداد تعامل خالد كثيرا مع الاعلام ، كما تعاون مع قناة تلفزيونية كندية بتصويره افلاما عن الحياة في بغداد و ارساله للمخرجة لتقوم باختيار المناسب منها لصناعة الفيلم ( بعد أن أصبحت بغداد غير آمنة للأجانب)

أتشارك أنا و خالد في تفضيل البيبسي على الكوكاكولا و في تقدير معنى وجبة شهية و في حب القطط و في المرور بقصص حب فاشلة لدرجة كوميدية ... في حين كان هو بمعجزة ما لا يزال بامكانه الضحك على مسرحية "شاهد مشفش حاجة" مسرحيته المفضلة - لدرجة الهوس -، و التي توقفت عن الضحك عند مشاهدتها بعد أن شاهدتها للمرة الألف، ، في حين ينعكس الموقف فيما يخص نكات سعدي الحلي التي تلقيني أرضا من شدة الضحك بينما هي بالنسبة له أقدم من القدم.

يستطيع من يقرأ مدونة خالد : أسرار في بغداد ( و عبارة خالد المفضلة على فكرة هي : أخبرني سرا!) أن يعرف آراءه السياسية بوضوح. يعارض الاحتلال و يؤيد حق الشعوب المحتلة في الدفاع عن أرضها و يرفض الارهاب و استهداف الأبرياء... كثيرا ما كتب بنقائه المميز بعد أن قابل أفرادا من جنسيات مختلفة أنه اكتشف " أننا كلنا بشر. كلنا لدينا ذات الأحلام و الآمال. كلنا لنا نفس التطلعات. كلنا نضحك و نبكي . كلنا نريد تربية أبنائنا. نريد السلام و نريد أن نشعر بالأمان. نريد أن نُحِب و نُحَب" و لذلك تعاطف مع الجنود الذين رآهم شبابا دفعت بهم السياسة الى المكان الخطأ في حين كان من المفروض أن يكونوا يمارسون حياتهم الطبيعية في مكان آخر.

حكى خالد كثيرا عن عجائبية الحياة في بغداد: اعتياد الموت و الانفجارات و الرصاص و الحطام. عن أن يقتحم رجال مسلحون الجامعة أو أن يذهب للدراسة يوما ليجد قاعة المحاضرات خالية فيسأل عن السبب ليعرف أن طالبا تضايق من استاذ ففتح النار على مكتبه. أن يتعرض منزله للسرقة و يقوم اللصوص بالجلوس في المنزل للراحة و تناول الكباب الذي يجد بقاياه فيما بعد ، ان يتعرض أحد اقربائه للخطف على يد عصابة و بعد دفع الفدية و عندما أفرجت العصابة عن قريبه احتضنه خاطفه و سلم عليه في حرارة (لأن العشرة متهونش غير على ابن الحرام كما هو واضح)

و ها هي العجائبية تستمر ، طالب في كلية الهندسة صاحب مدونة على الانترنت يختفي في أقبية سجون المخابرات.

أصيبت فائزة (والدة خالد) بالذعر عندما عرفت أن الكتابة المعارضة قد تكون سببا في اطالة زمن غياب ابنها فقامت بمسح كتاباتها العربية من المدونة حسب ما حكى رائد.

أحاول أن احكي و أطيل ما أكتب محاولا أن أمحي من ذهني صور السجناء المتعرين أو المعصوبي الأعين أو المحاطة رؤوسهم باكياس سوداء و حكايات التعذيب و سوء المعاملة.

عد بالسلامة يا خالد....

*تحديث: السبت 23 يوليو : أفرج عن خالد اليوم. الحمد لله!

الأحد، يوليو 17، 2005

أصل الكلمة

في 12 13 ديسمبر 2004 نظمت الحركة المصرية من أجل التغيير أولى مظاهراتها.( لم أتمالك نفسي من الابتسام مع قراءتي الآن خبر البي بي سي : مظاهرة نادرة ضد مبارك)
رفع المتظاهرون شعار : لا للتمديد ، لا للتوريث ، مع كلمة كفاية
كان اسم الحركة : الحركة المصرية من أجل التغيير ، و لم يكونوا بعد قد استخدموا كلمة كفاية للدلالة على الحركة بأكملها ، بعد الاستقبال الايجابي للكلمة المعبرة.

مع تشابه أهداف و برامج كفاية مع الحركات المماثلة في أوروبا الشرقية ( التي كتب عنها صاحب الأشجار)مثل: أوتبور"مقاومة"الصربية، كمارا "كفاية" الجورجية ، بورا "حان الوقت" الأوكرانية، مجافت "كفاية" الألبانية ، اعتقدت أن هذا قد يكون مصدر فكرة استخدام الكلمة.

الا أنني تذكرت قراءة مقال قديم في منتصف 2004 كتبه أحد الناشطين العمالييين في أحد المواقع المصرية المناهضة للعولمة عنوانه : كفاية جمال مبارك و كفاية حسني مبارك على ما أذكر. لم أتمكن من ايجاده الآن. وجدت موقع مناهضي العولمة المصريين يستخدم عنوان كفاية خمسين سنة. العنوان هو النسخة المصرية من حملة لمجموعة من المنظمات الأهلية و العمالية و الشبابية و النسوية لمناهضة سياسات البنك الدولي و الليبرالية الجديدة تحت اسم : خسمون سنة كفاية!

وجدت بعد بحث في موقع كفاية خمسين سنة ، مقالا من ديسمبر 2004 ، يناقش فيه أحد كتاب الموقع دعوة تلقاها من الحركة المصرية من اجل التغيير للانضمام اليهم ، و يقول فيه :
"اتخاذ الحركة المصرية لكلمة "كفايه" شعارا لها، يومض في صدر صفحة موقعها الأولى، وربما كتبت على لافتات لقاءاتهم الجماهيرية، كان يثير لدي الدهشة دائما، وإنما دهشة ممزوجة بالتسليم بحقيقة أنه: رغم كوننا أول من استخدم تلك الكلمة كشعار سياسي، فلسنا مالكيها. "كفايه" كلمة مصرية عامية تعني بالفصحى "كفى"، ابتدعها الشعب وسارت فلكلورا وأصبحت مصطلحا وصارت أغنية (’كفايه بقى تعذيب وشقا‘ – أم كلثوم في أغنية ’فات الميعاد‘). فهي كلمة تلخص دراما حياتنا وقيمة نحملها كلنا بقدر، حيث يستخدمها المصري في حياته اليومية صارخا بها في نفس الموقف الذي استخدمناها نحن سياسيا: الإعلام عن قرب نفاذ الصبر من أمر يرفضه ولكنه قد تحمله طويلا وعلى مضض."

في نسخ الموقع الأقدم استخدموا كلمة كفاية كشعار و بجوارها : يا باستا! "كفاية" بالاسبانية ، و هي الشعار الذي استخدمه ثوار زاباتيستا من السكان الأصليين في انتفاضتهم ضد الحكومة المكسيكية يوم توقيع اتفاق نافتا في 1994.

الخميس، يوليو 14، 2005

كفاية سياسة

الواحد بقاله أكتر من شهر مش قادر يفكر في حاجة مش مرتبطة بالسياسة
كل الكلام و التفكير و القراية و الكتابة و حتى الهزار عن السياسة
أنا عارف ان المدونة بتاعتي سياسية ، بس غالبا مكنتش بتبقى 100% سياسة
فقلت أكتب النهاردة حاجة ملهاش علاقة بالسياسة و الجد خالص
و بالمرة أجرب أكتب بالعامي

هكتب عن اللي فاكره من برامج أطفال و مسلسلات كارتون شفتها و أنا صغير
يمكن الناس اللي قضت جزء من طفولتها في التمانينات تفتكر معايا

أكتر حاجة فاكرها من الحاجات في التلفزيون هيا أغاني الأطفال

فاكر اغنيتين لعبد المنعم مدبولي واحدة بتاعة توت توت اللي بيعمل فيها قطر و مراته هدى سلطان عايزة تنيم العيال ، و أغنية كان في ولد اسمه الشاطر عمرو و كمان كان فيه جدو بشنبات ، و فيها صلاح السعدني قاعد متضايق عايز يذاكر

و اغنية زوبة بصوت محمود ياسين الخشن قوي

و طبعا أنا أنا أنا ابريق الشاي

فاكر برنامج حروف من نور و فاكر انه في آخره كانوا بيقولوا الفزورة بصوت سريع مكنتش بعرف أحلها


كان فيه فوازير جدو عبده اللي كان فيها عمدة انسان آلي اسمه قلقاسة و كان العمدة الحقيقي متضايق منه قوي

فاكر العروسة اللي اسمه بقلظ و كان بيطلع مع مذيعة و يقعدوا يتكلموا سوا


أما مسلسلات الكارتون فدي يمكن اللي قضى جزء من طفولته في دولة من دول الخليج أو العراق يفتكر معايا

التنين الصغير

كنت بحب المسلسل ده قوي ، تنين صغير نفسه يطلع راجل مطافي ، و باباه التنين الكبير بيحاول يعقله ، و التنين الصغير دايما يغلط و هوا بيطفي النار و يطلع نار من مناخيره

سالي
عارف ان ده مسلسل بناتي ، بس أعمل ايه! كنت بتفرج عليه!

بنت نص انجليزية و نص هندية في مدرسة داخلية بتاعة الأغنيا ، أبوها الغني هيموت و هتتشحتف من بعده ، مديرة المدرسة الشريرة هتشغلها خدامة في المدرسة ، و هدوم مقطعة و مش لاقية تاكل و أوضة مليانة فيران ، حاجة بائسة عالآخر . في الآخر هترجع غنية و هييييه

مازنجر

فاكر مازنجر كان معاه واحدة انسان آلي بنت اسمها أفروديت ، كان سلاحها عبارة عن انها تضرب صاروخين ، هما عبارة عن صدرها...

لسه واخد بالي من غرابة ان ده يكون في مسلسل اطفال... و مستغرب اني لسه واخد بالي من موضوع الصواريخ ده دلوقتي بس...

جرانديزر
دايسكي

اللي هوا دوق فليت اللي جاي من الفضاء و هوا اللي بيركب جرانديزر ،

و معاه صحابه الدكتور مدير المعهد

و العيلة اللي ساكنة في المزرعة ، فاكر الأب القصير اللي معلق طاقية اكبر منه على ضهره ،

كان الكارتون المفضل ليا.

كعبول

كعبول كلب كسلان بيحب ياكل كتير و قلبه أبيض عايش مع عبقرينو اللي بيخترع حاجات فاشلة و في قط لئيم دايما يغلس عليه

السنافر

شرحبيل الشرير كان دايما يجري وراهم بشبكة عشان يصطادهم مع قطه الشرير و يطبخهم في الحلة

الغابة السعيدة

مسلسل فيه أسد صغير بيعمل مغامرات في الغابة ، المسلسل ده مشفتوش في التلفزيون ، كنت بشوفه لما أزور واحد صاحب بابا كان هوا و مراته محرومين من نعمة الانجاب ، كانوا مجهزين اوضة اطفال و كان فيها فيديو و جنبه شرايط أطفال كتير ، و كنت دايما لما أروح عندهم أتفرج على الغابة السعيدة

أليس في بلاد العجائب









أليس و الأرنب و هامتي دامتي و ملكة و ملك الكوتشينة و العساكر و الأرنب الكبير عم الأرنب
الصغير و القطة المختفية


ثاندر كاتس

مش فاكر حاجة عن المسلسل بس فاكر اني كنت بحبه و كان عندي تلات أو أربع لعب على شكل الأبطال و كل واحد في في ضهره زرار أدوس عليه يحرك دراعه ، كنت بلعب بيهم كتير قوي

افتح يا سمسم

النسخة العربي من شارع السمسم ، أكتر حد كنت بحبه فيه نعمان التخين

و ملسون البغبغان


شرلوك هولمز
شرلوك و واتسون كلاب

بيحلوا القضايا اللي مسؤول عنها عدوهم الغلس اللي لونه بنفسجي.

لسه فاكر حلقة كان فيها حجر رشيد مسروق ، و في لقطة بيظهر فيها واحد فرنسي بيطالب بالحجر ، و واحد مفروض انه مصري اسود ولابس لبس غريب و بيبرطم بكلام
اهبل ... مكنتش لسه قريت ادوارد سعيد...