السبت، يناير 08، 2005

اسلاميو مصر مع الديكتاتورية و ضد التغيير...


يمكن لكل من تابع هذه المدونة أن يحصل على فكرة ما عن الزخم المتزايد الذي تتلقاه دعوات التغيير في مصر و عن أن تلك الرغبة تجتمع عليها معظم التيارات ا السياسية تقريبا....
( الكتابة الاخيرة عن هذا الموضوع هنا )
و لكن....

جماعة الاخوان المسلمين الذين كانوا مؤيدين لحملة التغيير و مشاركين نشطين فيها حيث انضموا مبكرا الى الحملة المصرية من أجل التغيير ، كما صرحوا في مؤتمر صحفي مع الناصريين أنهم سيجمعون مليون توقيع للمطالبة بالبلا بلا بلا - و قلت أنني أتوقع أنها مجرد فرقعة دعائية- و كانت بالفعل فرقعة دعائية تلاها انسحاب غير معلن من الحركة المصرية للتغيير .... و تلى ذلك تصريحات مميزة من المرشد العام للاخوان المسلمين لجريدة (المصري اليوم) أن "الرئيس مبارك هو ولي الأمر وطاعته واجبة"، وأن "التقارير التي تقول إن النظام يضطهد الإخوان هي تقارير خبيثة وأن الإخوان هم أبناء النظام"

ياللروعة...

بضعة شهور و انقلبت اللهجة....

لا أجد أبلغ مما قاله رئيس تحرير المصري اليوم :
" انزعج الناس، لما قاله فضيلة المرشد العام للإخوان المسلمين، ونشرته المصري اليوم في عدد أول يناير، واشد ما ازعج الناس قول المرشد: الرئيس مبارك ولي الأمر وطاعته واجبة، ومبرر الانزعاج مفهوم، فالمرشد يتحدث بفقه القرون الوسطي، بفقه الخضوع لولاية التغلب والقهر، ولم يستطع المرشد أن يرتقي إلي مستوي فقه الدولة الحديثة، ولم يلامس فقه الحرية، وهو باب غائب ـ قهراً أو قسرا ـ عن أبواب الفقه الإسلامي، الذي كتبه الفقهاء تحت اجنحة السلاطين. بالنسبة لي، لم يكن هذا هو اكثر ما يثير الانزعاج، فالأخطر هو رفض المرشد تعديل الدستور او تغييره، والرجل ينطلق من مخاوف، تدور حول فكرة مؤداها: إن مصر تتعرض لهجمة غربية امريكية عاتية، وربما تنجح هذه الهجمة في التأثير علي صياغة أي دستور جديد فيؤدي ذلك إلي إلغاء مادة أن دين الدولة هو الإسلام وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع . لهذا فإن الإخوان يرفضون تعديل الدستور، وهم بذلك يقفون مع النظام في خندق واحد، وإن تعددت واختلفت الأسباب والأغراض.
وهذه نقطة اعوجاج في فهم الإخوان، وهي ثابت من ثوابت الاعوجاج عندهم، فميراثهم في المجال الدستوري كان دائما مضادا لفكرة الحرية، وكانوا دائما منذ ثلاثينيات القرن الماضي، يختارون الوقوف ضد الحرية وضد الدستور، بزعم ان في ذلك مصلحة للدين وللعقيدة، وهذا الخط الثابت في فكرة وممارسة الإخوان أضرهم بالأمس، مثلما يضرهم اليوم. وهذا الخط الثابت كان ومازال واحدا من عوامل الإعاقة، التي تحول دون استيعاب الإخوان للحلم الوطني والقومي، وحال ويحول دون استيعاب واندماج الإخوان في المجري الرئيسي للوطنية المصرية.
وأهمس في أذن المرشد: الدستور الحالي ينص علي ان الإسلام دين الدولة، وأن الشريعة مصدر رئيسي للتشريع، ورغم هذا فإن الدولة لا هي تتقيد بالإسلام، ولا هي تلتزم بالحريات والديمقراطية، وفي ظل هذا الدستور يتعطل نمو البلد، وتتعطل طاقاتها، ويقع الجميع تحت سيف العسف والخسف. الدولة لا تتقيد إلا بإرادة الحاكم الفرد، وما الإسلام إلا ديكور في المواسم الدينية، وما الديمقراطية إلا ديكور نضحك به علي العالم الخارجي ."

هل هذا كافي...؟

لا فقد زاد فضيلة السيد المرشد بتصريحات للزمان العراقية : "حينما يتم انتخاب مجلس الشعب المعني بتعديل الدستور بطريقة ديمقراطية سوف يسهل تعديل الدستور علي ارضية سليمة خاصة تعديل المادة 76 الخاصة بالاستفتاء علي اختيار رئيس الجمهورية الي االانتخاب الحر المباشر بين اكثر من مرشح علي الا تزيد مدة ولايته علي دورتين خلافا للمادة 77مع تحديد صلاحياته واختصاصاته."

هل خرجتم بلب ما قاله ؟

نعم... الاصلاح ...احم... ياتي بعد أن يصبح الرئيس رئيسا لفترة أخرى ، فيتفضل علينا باصلاحات جديدة.... القوة السياسية الوحيدة التي تؤيد الحزب الوطني في رغبته في تأجيل حديث الاصلاح الآن حتى يتم تجاوز "دوشة " انتخابات 2005 هي الاسلاميين...

هل يشير ما قاله الى تركيزه على انتخابات مجلس الشعب؟
يتملق النظام بهدف السماح له بزيادة عدد نوابه في مجلس الشعب؟
يتملق النظام لكي يدرجه في قائمة من يحاورهم النظام في تمثيلية فكاهية اسمها الحوار مع الأحزاب ؟

لا تقل لي من فضلك أنه يعتقد فعلا بما قاله ؟

لأنه غير موقفه 180 درجة من خطاب الجماعة السابق و خطب مسؤوليها العنترية... و لأن جماعته تعرف جيدا كيق تجري الانتخابات في مصر....
و لأنه يكذب و يعرف أنه يكذب حينما يقول أن النظام لا يضطهد الجماعة و أنهم أصحاب و حبايب...

حسنا لقد قدم للنظام جانبه من الصفقة و من المفروض أن يرد له النظام الهدية بنوع ما من التسهيلات...

أتذكر صديقا لي عندما كنا نتحدث عن قضية التغيير فتطرقنا لموقف الاسلاميين فقال لي : الاسلاميون سيتملقون النظام للحصول على أي شيء يلقيه لهم ، و لكن النظام بعد ان يحصل على مراده سيلقي بهم كلالكلاب
عارضته فيما قاله
و اليوم تحقق النصف الاول مما قاله...

لماذا كتب علينا أن يتعلق هؤلاء السياسيون الخائبون باسم الاسلام ، و يفرض علي أن أصف سياسيين بهذا الشكل بوصف يرتبط بديني و بما أؤمن به...؟

بالطبع لو قام بهذا أي طرف سياسي آخر ، لخرج الجموع ضاربين وحوههم و صارخين : انظروا لهؤلاء الملاعين متعددي الأوجه ، انهم بلا مبادئ لأنهم ليسوا اسلاميين

و لكن هذه المرة على جموعهم أن يدركوا "فقه الضرورات" و ان الغوغاء لا تدرك ما يدركه القادة من معلومات...

"فلا تناقش و لا تجادل يا أخ علي"

بقية الاخبار الصباحية ؟

وافق حزب الاحرار مع حزبين مغمورين آخرين على توجه الحزب الوطني من تأجيل لحديث الاصلاح حتى نهاية "الدوشة"...

حزب الأحرار حزب قديم و غير متواجد على الساحة السياسية الشعبية تقريبا ...الا أن توجهاته....

اسلامية طبعا.... و يصدر عنه صحيفة آفاق عربية الناطقة باسم الاخوان في مصر...

لا لم تنته الأخبار...

المحامي المدافع عن الفضيلة.... الوحش .... يقرر أن هذا هو أفضل الاوقات ليشن هجمة قضائية ضد....

نوال السعداوي و سعد الدين ابراهيم دون شك ....

اقتراح... لماذا لا يترك السادة الأفاضل الساحة السياسية الداخلية و يتجهوا الى اطلاق الخطب العنترية عن فلسطين و العراق و الامة و الهجمة الصهيونية الامبريالية .... فهذا كفيل بتجنيب شبابهم ذلك الشيطان المسمى الشك في تصرفاتهم و قراراتهم و الجدال الملعون عن مغزى تلوناتهم السياسية الحكيمة ، و كفيل باراحتي من طق الحنك الشديد هذا الذي يسبب لي الصداع...

اقرأ أيضا في نفس الموضوع في مدونة العدالة للجميع

هناك 7 تعليقات:

Arabi يقول...

بعد قراءة المقال عدت إلى عنوانه و هو لا يكذب " اسلاميو مصر مع الديكتاتورية و ضد التغيير..."
عندما يقول الرجل "الرئيس ولي الأمر و تجب طاعته" سيطالب في الغالب بنفس الطاعة لو أصبح رئيسا. كما قلتَ يا محمد هو غير مقتنع بما قال بالنسبة لمبارك و لكنه جاهز لإستخدام نفس العبارة آلاف المرات إذا انتخبه الشعب مثلا.
يا ريت لو في يوم من الأيام كده تكتب لنا عن من قد ينتخب الشعب المصري إذا لُغي نظام الإستفتاء. يعني أقصد نِسب تقريبية.
بس

عمرو غربية يقول...

أذكر أنني كتبت أثناء عملي مع تقارير العرب والغرب عن نبيه الوحش. في ذات العام الذي قام فيه الوحش بالدفاع عن الآداب العامة وثوابت الأمة في قضية المشلوح برسوم المحروقي، وعن "المعلوم من الدين بالضرورة" في قضية نوال السعداوي، نجده من المدافعين عن حرية التعبير في قضية السيدة نجوى فؤاد.

ثم نجده بعد ذلك يفرق بين أسامة أنور عكاشة وزوجته لتأليف مسلسل تلفازي عن حياة عمرو بن العاص--وإن لم يذكر فيه تاريخ ابن العاص الأموي، وكيف أنه رجل دولة من الطراز الأول. ثم طلبه سحب الجنسية المصرية من عمرو دياب لأنه قابل رئيس وزراء لبنان بالشورت، ولأنه قال أن أم كلثوم غنت للمثليين. وأخيرا محاولته عزل شيخ الأزهر طنطاوي لتناقض فتاواه.

كلام فارغ.

ibn_abdel_aziz يقول...

اخيرا حد قال حاجة دا انا شوية وكنت حموت من الغيظ
كفاية احتكار للاسلام بقه

R يقول...

معك حقّ أن تستغرب الخبر وتوقيته.
لكن بعد أن يهدأ الاستغراب علينا أن نُفكّر خطوة للأبعد:
ما الحكاية؟
هل هي: 1) صفقة
2) مبادرة من مهدي عاكف (قدّم السبت تلاقي الأحدّ)

ولو كانت صفقة، فعلينا كمبلوجين أن نراقب الآتي:
- ما المُقابِل؟ هل سنفاجأ مع العيد بالإفراج عن مساجين سياسيّين من الإخوان؟
هل ستفعل الحكومة ما لم تفعله أبداً وتسمح بإنشاء حزب سياسيّ يضمّ الإخوان (دون أن يسمّى حزباً دينيّاً)؟
سنرى مع الأيّام
ماذا لو كان مهندس هذه الصفقة حتّى أذكى من هذا، وكان من عتاولة السُلطة فعشّم الإخوان بأيّة مكافأة (كالإفراج عن بعضهم أو تقليل التضييق الأمنيّ عليهم) ثم يكون بهذا ضرب عصافير عديدة بذلك الحجر:
ا- إضعاف الجماعة بتقليل مصداقيّتها عند الشباب المثاليّ، الذين قد ينحرفون يميناً أو يساراً إمّا باللجوء لجماعات أخرى أو بالدخول في عباءة الليبراليّة (مما يزيد الديكور الديمقراطيّ أمام أمريكا)
ب- ضمان غياب التيّار الأقوى المعارض لرئاسة مبارك
جـ-ربّما ينسلخ من الحزب الوطنيّ-كالعادة-جناحان أو أكثر يستقطب أحدهما الإسلاميّين الوسطيين ويستقطب الآخر الليبراليين

يبقى أنّ كلّ هذا يدلّ على بعض القلق غير المسبوق لدى مُنَظّري السياسات الانتخابيّة

أخيراً.. لا تمرّ مثل هذه الأحداث دون أن أتذكّر فيلم المصير ليوسف شاهين.
"إحنا جنودك يا منصور"..
بالمناسبة: هل لاحظ أحد غيري أنّ في فيلم المصير كان للمنصور ابنان، أحدهما فارس متهوّر والآخر ذي نزعة فنيّة يغازله الإسلاميّون؟
صدفة شاهينيّة؟

غير معرف يقول...

ربما يكون الأفضل أن تقراء المقابلة كاملة قبل أن تحلل كلام فضيلة المرشد ومناقشة ما كتبتة الصحيفة بالخط العريض يكون مجتزاء طبعا طالما الحاكم أصبح جبرا علينا و جبت طاعتة فيما يتوافق مع شرع الله ولا يعني ذلك التخلي عن حق معارضته وهذا ليس واضح لمجمل الإسلامين و الناس عامة معارضة الحاكم لأ تعني أنك لا تطيعة ويبقى للناس حق المعارضة طالما ظلم الحاكم موجود راجع هذه الماقابلة مع حاتم المصيري في برنامج بلا حدود في قناه الجزيرة حيث قعد هذه الأمور و وضح رأي الشرع في المعارضة السياسية
وهذا هو الرابط
http://www.aljazeera.net/mritems/streams/2005/1/5/1_519055_1_13.wma

Mohammed يقول...

أهلا يا أستاذ مجهول
أولا يا ريت تحط لينك للموضوع مكتوب لاني مش هقدر أسمع التسجيل للأسف
ثانيا
انت بتتكلم في قضية تأصيلية
الفرق بين معارضة الحاكم و طاعته الواجبة
حاليا في حاجة اسمها الدولة اللي بتكفل حق معارضتها دون الخروج عليها
بس... مش دي القضية... و محدش طرحها ، و كل المعارضة السياسية فاهماها....
لأن الاخوان في المعارضة في اللعبة السياسية بقالهم كتير.... فاهمني؟ محدش بيسأل ما حكم الاسلام في المعارضة السياسية ،و محدش بيسأل ايه حكم الاسلام في التظاهرات ( طبعا الا لو كنت في السعودية فالاجابة حرام حرام افساد في الارض خروج على طاعة ولي الأمر)

ما أريد قوله هنا هو ان المرشد طرح اجابة يعرف معناها و زاد عليها باقوال أن الجماعة ابنة النظام و صرح بأنه ضد تغيير الدستور لتفعيل الانتخاب المباشر للرئيس

و كان في ذلك رجوع عن تصريحات الجماعة السابقة التي قالت أنها متوافقة مع طلبات المعارضة ، و هو ايضا مخالف لدعاية الجماعة عن معتقليها السياسيين و الذي قتل أحدهم مؤخرا....

هذه ما تسمى بالسياسة....

لا تقل لي أنه كان يعني أن الاخوان لا يريدون الخروج على النظام.... لأن المعارضة مسموحة و الخروج غير مسموح حسب "السياسة الشرعية".... هذا تفسير لاحق لأقواله يحاول أن يضفي عليها حكمة بلي العنق و الادعاء أنه يتكلم في قضية عامة لم تطرح أصلا في حين أن الرجل حدد نقاطا حالية فيما قاله...

أتمنى أن أكون نجحت في ايصال ما أعنيه...

Ahmed Ashraf يقول...

رئيسية الموقع :
مصر اليوم
اخر مواضيع منتديات مصر اليوم :
ترددات قنوات النايل سات الجديدة
اهلا بكم , اضع لكم موقعى لتتطلعوا عليه

منتديات مصر اليوم هى منتديات عامة تهتم بالكثير من الاشياء المصرية . منتديات مصر اليوم هى منتديات عربية عموما مصرية خصوصا و هى منتديات عامة تهتم بكل ما يهتم به الشباب المصرى من الحوار او النقاش او اخر الاخبار او جديد الصور و الاغانى و الالبومات و الكليبات و الافلام و النكت و الفيديوهات و الموبايلات و تحتوى على اقسام مميزة مثل قسم اللغة الانجليزية و قسم اصحاب المواقع و المنتديات و قسم البرامج و القسم الاسلامى و قسم المرأة و قسم الرومانسية و الرياضة المصرية و الكثير ....
شاهد اقسام المنتدى :
اخبار مصر صور نكت مصرية اغانى قنوات و ترددات اخبار الرياضة المصرية مشاهدة مباريات بث مباشر اسعار السيارات