الثلاثاء، أغسطس 09، 2005

آخر نكتة من الأخبار

بما أن السادة الجدد في جريدة الأخبار قد قرروا أن الفكر الجديد لا يعني تجاهل حركات المعارضة بل نشر معلومات شائهة عنها

قرأت اليوم خبرا يقول:
انشقاق في حركة كفاية

همممم

جائز..

أكملت القراءة فانفجرت ضاحكا...

هل تعرفون ما هو "الانشقاق" "الجديد"؟

انشاء مجموعة من شباب كفاية لحركة اسمها شباب من أجل التغيير

"انشقاق في حركة كفاية
تعرضت حركة 'كفاية' لانشقاق خلال الايام الاخيرة بعدما اعترضت مجموعة من شبابها علي تصرفات بعض قيادات الحركة وخاصة منسقها جورج اسحاق فقاموا بتشكيل ما اسموه مجموعة شباب من اجل التغيير وبدأوا في تنظيم مظاهرات مستقلة بعيدا عن الحركة الام.كانت البداية حينما رفض الشباب فكرة المنسق بعقد مؤتمر للحركة في فندق يطل علي النيل وتمسكوا بعقد المؤتمر في الشارع اتساقا مع فكرة انها خرجت من الشارع وعقب مظاهرة 30 يوليو الماضي بشارع طلعت حرب اخذوا علي منسق الحركة ايضا موافقته علي الافراج عنه منفردا دون ان يصر علي الافراج عن باقي زملائه واستغلاله الفضائيات للدعاية لنفسه! وبالمناسبة جورج اسحاق يقضي اجازة الان في مرسي مطروح!"

ولا البرافدا في عزها :)

هناك 6 تعليقات:

ألِف يقول...

هم غالبا لم يسمعوا بالبرافدا، فمستوى الصحفيين الشباب ضعيف جدا.

لكن هذا لا يمنع أن مجتمعنا مجتمع إشاعة و يمكن أن يكون لمثل هذه الأحبار صدى فيه، و هذا ما يعتمد عليه مروجوها.

بعد أن قرأت هذا طرأ لي نفس السؤال: سلوك المصريين؛ أهو خوف فقط، أم جهل أم لؤم؟

ibn_abdel_aziz يقول...

في الحقيقة هناك انشقاقات في كفاية اعرفها انا شخصيا من الداخل ومنذ زمن

وسيبك من كلام الحكومة يا عم محمد
وسطحية تناولهم

يمكنك ان تتاكد بنفسك لو وضعت نفسك علي قائمة المجموعة البريدية الخاصة بكفاية

ويمكنك ان تسال واحد من اصدقاءك قابل منذ حوالي اسبوعين مجموعة من قيادات كفاية " العواجيز "
يمكنه ان يعطيك صورة حقيقية عما يحدث الان وكمية التناقض التي ستظهر علي السطح قريبا

قد لا يكون هذا خبر سعيد
لكن
هذا ما اعرفه حتي الان ولا باس من التشكيك فيما اقول
فانا احب ان يتحري كل انسان بنفسه

Mohammed يقول...

بالعكس يا عبد العزيز
لو ركزت فيما كتبت
ستجدني قلت
هممم جائز
لأنني اعرف جيدا انه جائز جدا
و انه توجد خلافات كثيرة تحت السطح
و لكن عندما اكملت الخبر وجدته نكتة

ibn_abdel_aziz يقول...

لاحظت انا كلمة جائز :)
لذلك قلت ان الخبر سطحي ونكتة كمااوصحت انت
بس في النهاية الخلافات سببها الرئيسي ايديولوجي وبعض المصالح الشخصية


علي فكرة ابعتلي نمرة موبيلك ..عاوز اكلمك قريب

واحشني ياباشا :)

Socrates يقول...

وجود خلافات في كفاية ليس مشكلة تهدد الحركة كلها- فجماعة شباب من أجل التغيير تأسست بعد تأسس كفاية ولم تكن جزءاً منها أصلاً
فانفصالها عنها لن يعني الكثير بالنسبة لكفاية - هذابافتراض صحة أخبار القطط الخبيثة، أي حتى لو سرنا مع الكذبة لنهايتها
لست في مصر لأعرف التفاصيل ولكنني أتحدث من حيث المبدأ
هناك حركات كثيرة غير كفاية تعمل بطرق مختلفة عن بعضها
فلتنشق عن كفاية ألف جماعة وتعمل كل منها بطريقتها
المهم أن يطالب الجميع بنفس المطالب لأن هذا هو ما جمع المشتتين - بمعنى أن يتوحدوا على المطالب وضد الطغاة وليس مهماً توحدهم بشكل تنظيمي - التوحد التنظيمي يزيد من قوتهم طبعاً ولكن مصر مجتمع متعدد الألوان - فلو أدى ذلك لتنظيمات متعددة مختلفة مجتمعة على مطالب الحرية فنحن على الطريق
ظهور جماعات جديدة ولو انشقت عن كفاية ليس بمشكلة - على العكس قد يكون مكسباً
ثم أن هنا العديد من الحركات الأخرى العاملة في نفس الاتجاه، فحتى لو اختفت حركة كفاية نفسها المسببة للصداع فهناك الكثير من الحركات الأخرى التي ستقوم بالدور على أكمل وجه
وزيادة
أما عن استخدام مثل هذه الأساليب الرخيصة من قبل صحفيو السلطة فهذه هي الكارثة
لا شيء في مجتمعنا بقي شريفاً، كل شيء تلوث بالعبودية لمن بيده السوط
أصبحت مقابلة انساناً شريفاً صدفة تستحق الاحتفاء

Mohamed يقول...

Have you noticed that those stories by AlAkhbar have no name. I suppose to save whoever wrote that crap from being questioned by the syndicate.