الخميس، أغسطس 04، 2005

تناقص الاهتمام الاعلامي

لاحظت في تغطية الاعلام لاعتداءات التحرير أنها أقل بكثير من تغطية اعتداءات يوم الاستفتاء... سواء كان الاعلام مطبوعا أو مرئيا...


فكرت أن السبب ربما يكون غياب الاعتداءات على النساء أو التحرش الجنسي بهن على نطاق واسع ، و أنه من بين كل المعتقلين لم تكن هناك ناشطة واحدة...

ربما لم يكن القمع هو سبب الاهتمام باعتداءات الاستفتاء ، بل الاعتداء على النساء...

تذكرت تعليقا لستاسي كتبته مباشرة عقب أحداث الاستفتاء

( ترجمته من الانجليزية)

"عندما ظهرت أخبار الاعتداءات كان من الواضح أنه سيتحول سريعا الى موضوع جنوسي gendered
(..)
بتحويل الموضوع الى "قضية نسوية" فان النساء اللاتي تعرضن للاعتداء سيصبحن في قلب الاهتمام ، بدلا من القضايا التي يطالبون بها نساء و رجالا.

بالنسبة لي فان اختزال ما حدث بما "فعلوه" لل"نساء" يعد تشويها للواقع. أولا: لأنه يقلل من شأن المتظاهرات اللاتي تظاهرن كمصريات أولا قبل أن يكنَّ نساء. ثانيا : لأنه يقلل من دور الرجال الذين تظاهروا الى جانبهن و تعرضوا للضرب و الاهانة. تجعل ( هذه المقاربة) ما تعرض له الرجال شيئا طبيعيا.

و لذا و على الرغم من اعجابي بالحراك (للاحتجاج) على أحداث الاربعاء ، فان غريزتي تدفعني لرفض الفصل بين جرائم النظام ، لأن هذا يدفع - في اعتقادي- الى مزيد منها.
(...)
لا أزال قلقة من تحويل الأمر الى شيئ يتفق عليه الجميع و هو عصمة لأجساد النساء أكبر من أجساد الرجال... أو العكس طبعا..."

هناك 3 تعليقات:

Taher يقول...

سواء كده او كده هم مفيش عندهم فرق بين راجل وست فى الحاجات دى
وفى الاربعاء الاسود قاللك نضرب الستات خلى لباقى يخاف ويكش
فلما لقيو العملية زادت ومقلتش على عكس ما توقعو من بعض ضربهم للستات قالك أطحن فى الكل واهو كله محصل بعضه
على العموم الموضوع مش تجاهل اعلامى هو الكل مركز على نتيجة التنسيق أقصد الرئاسة وربنا يهدهم

Socrates يقول...

أوافق تماماً على أن هذه كانت مشكلة، حين ارتدينا السواد يوم واحد يونيو وكانت الناس تسألني كنت أقول دائماً: "لأنهم ضربوا المتظاهرين وتحرشوا بالبنات"، وللأسف تعلقنا بمفاهيم مثل "العرض" على إنها جزء من الجسم جعلتنا نحس كأن ما حدث كان أسوأ شيء ويصغر أمامه الضرب المبرح الذي تلقاه المتظاهرين عموماً رجالاً ونساءاً وتصبح قضيتنا مع النظام إنه "قليل الأدب" أكثر من كونه نظام ظالم ومجحف ومنعدم الكفاءة
ورغم ذلك فقد كان تاثير الحادثة في هذه الناحية أقل من المتوقع، من جهة تحاشي التظاهر من قبل النساء على الأقل، بينما أدت للفت النظر للنظام المصري وأفعاله حتى ولو بحادثة تعتبر قليلة الحدوث في المظاهرات ... قام بدور دعاية بدون أن يقصد

إلهام عيداروس يقول...

أنا عارفة ان الموضوع قدم ويمكن ما حدث يقرا التعليق ده بس عجبني الكلام لما كنت بعمل بحث في جوجل على حاجة تانية.
المهم ، فعلا موضوع اعتداءات الاستفتاء تحولت لحاجة مزعجة من كتر التركيز على جانب العرض والشرف فيها. مثلا كان فيه مدونين كاتبيين حاجات شبه (احدث صور الاعتداءات ضد المتظاهرات) حاجة برنوغرافية شوية. المشكلة ان كتر التركيز بيخلي الناس بدل ما تقول اما نظام ابن كلب ما عندوش اي خطوط حمرا تقول يا بنتي انت وهي ابعدوا عن الازية دي.