الأربعاء، أغسطس 10، 2005

اسكندرانية يا أجدع ناس

كنت قد أردت أن أضع دعوة كتبتها منذ أيام لمظاهرة كفاية بالاسكندرية.
و لكنني خشيت من أن يساء فهمهما.
بعد أن انتهى الحدث ، ها هي الدعوة:
"الأربعاء القادم
ميدان سعد زغلول بمحطة الرمل
الساعة السادسة مساء
مظاهرة ضد التمديد و التوريث و ارهاب و بطش الشرطة

تظاهر ضد القمع و اشتر فشار من جوجو
عبر عن رأيك و شم الهواء النقي على البحر
قل لا للتمديد و ادخل أيا من سينمات محطة الرمل الكثيرة
قل لا للتوريث و اشتر ما تحب من الكتب من الرملي بميدان محطة الرمل
ارفض بطش الشرطة و اشرب عصيرا طازجا
أعلن عما بداخلك و اشتر ما تريد من الباعة على الرصيف في شارع سعد زغلول
بأسعار مناسبة ، و لا تنسي عزيزتي المتظاهرة أن الزنقة على بعد خطوات

مظاهرة فول أوبشنز ( الماء : البحر ، الخضرة : الجنينة في وسط ميدان سعد
زغلول ، الوجه الحسن: كل رجال الأمن الذين ستراهم هناك)"

المهم
كعادتي وصلت متاخرا لمكان المظاهرة
يا سلام!
يالجمال مظاهراتك يا اسكندرية : كمية الجنود و الضباط و المخبرين تقارب 10% من أصغر حشد أمني في أي مظاهرة بالقاهرة...
سعد باشا يقف فوق قاعدة التمثال و ييمم وجهه شطر البحر.
حديقة صغيرة تحيط بالتمثال و أمامها المتظاهرون يواجهون البحر.
جنود في ملابس بيضاء يحيطون بالحديقة.
تجاوزتهم دون مشكلة.
عندما أوشكت على الدخول الى المظاهرة وجدت بضعة مخبرين في زي مدني يقفون متراصين في تشكيل يحيط بالمظاهرة ، و كل واحد منهم يبعد عن الآخر ثلاثة أمتار.
للدخول للمظاهرة يجب أن اتجاوزهم.
آخ!
لا مشكلة لدي في الجنود ، و لكن تكون لدي للأسف فوبيا من مرتدي الزي المدني.
تشجعت و دخلت الى المظاهرة.
ما بين 150 الى 200 متظاهر. شباب كفاية هم الاغلبية و بعض شباب حزب الغد.
شعارات كفاية الصفراء مرفوعة... و.. الكثير جدا من صور عبد الناصر و تحتها كتبوا: ناصريون نعم ، و بعض العبارات على غرار : رمز العزة و الكرامة ...الخ
أدخلت نفسي طرفا في مناقشة حادة لشباب الغد و بعض شباب كفاية و هم يبدون امتعاضهم من رفع صور عبد الناصر. تحمس أحدهم و طالب باعتذار من الناصريين. أيدته في حماس " ميصحش خالص!" و أكدت له ضرورة أن يذهب ليحدثهم و " أنا جاي وراك على طول"
ثم نسيت بصراحة أن أذهب وراءه...
المهم ، كان هناك الكثير من رجال و نساء الأمن من حملة الأوراق و الذين كانوا يكتبون كل كلمة تقال ، و مصور أو اثنان تابعان للأمن...
لم يكن هناك أي اعلام باستثناء صحفي أو اثنان من الصحف المصرية.
استمرت هتافات كفاية التقليدية ثم توقفوا ليمنحوا الفرصة لخطبة من شخص ما.
ميزت نظارة سميكة و رأسا صلعاء.
سألت الواقف بجواري : " عبد الحليم هنا؟"
فضحك و قال: " آه ، و عمرو دياب جاي كمان!"
كان عبد الحليم قنديل رئيس التحرير التنفيذي لجريدة العربي الناصري و أحد قيادات كفاية موجودا ، و بدأ في القاء خطاب طويل عن الاستفتاء و الرئيس و التمديد و التوريث و التزوير و القضاة و الفساد و .....الخ
هل قلت أنه خطاب طويل؟
أعتذر!
كان خطابا طويلا جدا!
انتهى خطابه أخيرا ، فهتفوا قليلا و غنوا أغنيتين.
ثم أعلنوا عن مظاهرة كفاية القادمة: طلعت حرب - القاهرة - السادسة مساء.

انصرفت بصحبة واحدة مصرية و جار القمر.

ًأصرت واحدة أن هناك من يتبعنا!

تبدت مهاراتنا البوليسية ، دخلنا في شارع و خرجنا منه و اتجهنا الى الميدان ، و هناك - بالطبع- توقفنا عند الرملي لنرى ان كان لديه كتب جديدة ، و بعدها - دون شك- تناولنا فشارا من جوجو ، و قمنا بدورة واسعة تأكدنا منها أن لا أحد يتبعنا ، و احتفلنا بهذا الاكتشاف -طبعا- بشرب عصير طازج...

كل مظاهرة و أنتم بخير!

هناك 9 تعليقات:

Mohamed يقول...

ba'eet khabeer mozaharat enta :)

Shurouq يقول...

بالكويتي نقول: عساكم عالقوة ويعطيكم ألف عافية

sydalany-وش مكرمش يقول...

دايما أسمع عن مظاهرة أعقبها إصابات في المتظاهرين و إعتقالات ..و على لسان الحكومة إصابة رجال الأمن

لكن دي أول مرة أسمع عن مظاهرة أعقبها فشار من جوجو

ملحوظة:
المظاهرة غيرت إيه؟
قولي ..يمكن أفهم
;0)

Mohammed يقول...

Mohamed,
dana 3'albaaaaaaaaaaaaaan

ihath يقول...

حفلة في الشارع؟
المرة الجاية جيبوا فرقة موسيقية علشان يكمل الجو

wa7da_masrya يقول...

بس الفشار بتاع جوجو كان أحلى من كده زمان يا محمد أما العصير فقد كان فكرة في محلها أهو منها تمويه و منها نروي عطشنا بعد أن وقفنا نهتف لما يقرب من الساعتين
و يا من تسألون المظاهرات بتغير إيه؟
يكفي أننا بدأنا في كسر حاجز الخوف عند المصريين و يكفي أن الكثيرون أرادوا الإنضمام لولا أن رجال الأمن قد صرفوهم و إن أصر البعض على الوقوف ,كان الكثير من المارة يتوقفون و يقرأون ما على اليافطات و يكفينا ان نحرك بهم شيئا لو كان سخطا أو تعاطفا او تفكير و تأمل فيما يحدث .

R يقول...

فكّرتني باسكندريّة.
تفتكر هيشمّعوا جوجو بكرة؟
أصل لو ما قفلوهوش، مش بعيد جوجو يعمل قسم لخدمة المظاهرات: فشار وخرّوب لكل متظاهر.

ورّينا القلم على قفاك (إثبات المظاهرة) وخذ جوجو ببلاش...

ألِف يقول...

صور المظاهرة عند واحدة مصرية حاجة تشرح القلب الحقيقة، فعلا بحر و شمس و هوا و قلة من العسكر!
ابتديت أحسد الإسكندرانية..
بتقبلو لاجئين؟

Mohammed يقول...

التقيت مؤخرا مع من حضر المظاهرة ، و عندما حكيت له عن اعجابي بقلة أعداد الأمن ، قال لي أنه غادر من طريق آخر فشاهد على بعد عدة شوارع 10 عربات أمن مركزي ، 5 منها مليئة بجنود يرتدون ميري ، و 5 آخرون بها مرتدوا الزي المدني...