الاثنين، فبراير 28، 2005

اعتقال الكتروني في البحرين


أصدرت السلطات البحرينية صباح اليوم، 27 فبراير 2005 م أمرا باعتقال المشرف العام على ملتقى البحرين الإلكتروني www.bahrainonline.org
علي عبد الإمام، 27 عاما، حيث ذهبت قوة أمنية إلى منزل المشرف العام لتنفيذ الاعتقال، إلا أنه ساعتها كان متواجدا خارج المنزل. وقد قامت قوات الأمن باحتجاز شقيقة المشرف العام، فاطمة 32 عاما، وتم اعتقالها حيث تعمل بإحدى المدارس الحكومية."
و
"رفعت وزارة الإعلام البحرينية التي يرئسها وزير الإعلام وزير الدولة للشئون الخارجية محمد عبدالغفار دعوى قضائية على موقع "بحرين أون لاين"متهمة الموقع بأنه يبث بيانات وصور ومعلومات تتضمن دعايات مثيرة، يحرض على نظام الحكم.
وقامت النيابة العامة بالتحقيق مع المشرف العام للموقع المذكور وقررت إقافه 15 يوم "على ذمة التحقيق"."

لفت نظري كتابة في المنتدى المذكور تقول أنه اول مواطن عربي يسجن لأسباب الكترونية... أختلف مع هذه العبارة لأن :

مصر:
شهدي نجيب سرور : ** أميات ... سنة سجن مع الشغل....

أشرف ابراهيم : إرسال "معلومات كاذبة" عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر إلى منظمات أجنبية

سوريا:
* سجن لمدة أربع سنوات لهيثم قطيش، كما حكم على شقيقه محمد بالسجن ثلاث سنوات، وعلى يحيى الأوس بالسجن لمدة سنتين، وذلك لاتهامهم ببث معلومات كاذبة حصلوا عليها من خلال مواقع على شبكة الإنترنت محظورة في سوريا.

*صدر ضد عبد الرحمن الشغوري، البالغ من العمر 32 عاما، حكم بالسجن لمدة عامين ونصف بعد إدانته بتهمة "نشر أخبار كاذبة تضعف معنويات الشعب".

ويواجه أربعة سوريين آخرين تهما مشابهة.

:تونس

*دعت منظمة "مراقبة حقوق الإنسان" اليوم إلى إطلاق سراح زهير يحياوي الذي اعتُقل يوم الثلاثاء في تونس العاصمة. وأعربت المنظمة عن اعتقادها بأن السلطات قد اعتقلت يحياوي لأنها اكتشفت أنه كاتب ومحرر في مجلة "تونيزين" التي تنشر على شبكة الإنترنت، والتي تتيح منبراً للتعليقات والآراء التي تنتقد القمع الحكومي

*تونس تعتقل 20 شخصا بتهمة تصفح مواقع محظورة على الانترنت

و بالطبع... ايران....

*تحديث:

موقع أم أنها تنفجر؟ يقدم عرضا لقضية يحياوي في تونس.... يستحق القراءة...!

السبت، فبراير 26، 2005

مبروك

ألف ألف مبروك لمصر
مش عايز أسبق الاحداث أو أكون متشائم أو متفائل زيادة عن اللزوم
و عارف ان المنطقي اني أستنى لحد ما أشوف اللي هيحصل على الارض و تفاصيل التعديل
بس بصراحة
أول ما قريت الخبر
بقي فضل مفتوح
و بعدين لقيت نفسي بعيط
و بعدين كلمت واحد صاحبي حكيتله و قعدت اضحك ضحك هستيري

ألف مبروك

أعلن الرئيس المصري حسني مبارك اليوم السبت 26-2-2005م أنه طلب من مجلس الشعب المصري تعديل الدستور، قبل انتهاء ولايته الحالية في سبتمبر/أيلول المقبل، ليتسنى "انتخاب رئيس الجمهورية بين أكثر من مرشح وبالاقتراع السري المباشر" الشعبي.


و ان شاء الله
بكرة أجمل من النهاردة....

*تحديث:
ساعات فقط و بدأت أخرج من حالة اليوفوريا ، و لكن لا زلت متفائلا....

نص طلبات الرئيس من مجلسي الشعب و الشورى:

"اولا / انتخاب رئيس الجمهورية عن طريق الاقتراع السرى العام المباشر من جميع أفراد الشعب الذين لهم حق الانتخاب .

ثانيا / تحقيق جميع الضمانات التى تكفل تقديم أكثر من مرشح الى الشعب ليفاضل بينهم ويختار منهم بارادته الحرة .

ثالثا / كفالة الوسائل اللازمة لضمان جدية الترشيح للرئاسة ومن ذلك ان يحصل من يرغب فى الترشيح على تأييد من ممثلى الشعب المنتخبين فى المؤسسات الدستورية وفى المجالس الشعبية المحلية .

رابعا/ اتاحة الفرصة للاحزاب السياسية فى أن ترشح أحد قياداتها وفقا للضوابط التى ترونها لخوض أول انتخابات رئاسية تجرى فى ضوء هذا التعديل .

خامسا / تشكيل لجنة عليا يكفل لها الاستقلال الكامل والحيدة وتعطى كافة الصلاحيات تقوم بالاشراف على العملية الانتخابية من يوم التقدم بالترشيح وحتى اعلان نتيجة الانتخاب على أن تضم فى تشكيلها عدد من رؤساء الهيئات القضائية وعدد من الشخصيات العامة .

سادسا/اجراء الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية فى يوم واحد

سابعا/ وضع الضمانات الكفيلة بتحقيق اشراف قضائى على عملية الاقتراع ."

لا تزال الصورة ضبابية و خاصة مع العبارات التي قمت بتظليلها.... و ان كانت الصورة الأولية على ما يبدو هي أن فرص الأحزاب- معدومة الشعبية - ستكون أكبر من فرص الشخصيات العامة ذات الشعبية للترشح في الانتخابات....

لا مفر من الانتظار......

*تحديث 2 :

لا زلت على تفاؤلي حتى و ان كانت الصورة أكثر وضوحا الآن.... قل ما تريد أن تقول : " خطوة لكسب الوقت" ... " تجاوز للضغوط "..... " لا فرصة للمستقلين سواء كانوا شخصيات عامة او منتمين لجماعات محظورة كالاخوان المسلمين بسبب شرط تأييد النواب الذين سيحرص القانون أن يكونوا عددا كافيا لجعل محاولة كسب جميع أصوات غير المنتمين للحزب الوطني - و ان نجحت - غير كافية "... " الاحزاب لا تتمتع بذرة من الشعبية، و لا فرصة للمومياوات السياسية أن تفعل شيئا..." ... " لا توجد فرصة للحصول على البطاقات الانتخابية "..." الاعلام و كافة مؤسسات الدولة لصالح الرئيس".... الخ

و لكنني لا زلت متفائلا....

حتى و ان فشلت ارادة التغيير هذه المرة ، فان هذه هي البداية... و الطريق لا يزال طويلا.... تحديد المدد الرئاسية.... تقليص الصلاحيات غير المحدودة للرئيس...

و لا زلت على رأيي بأن بكرة أجمل من النهاردة....

الجمعة، فبراير 25، 2005

تتمات

متابعة للمحبوبات
"
فازت رواية المحبوبات للكاتبة العراقية عالية ممدوح بجائزة نجيب محفوظ للرواية..
سأبحث عن الرواية غالبا في معرض الكتاب في يناير القادم ـ لان كتب الساقي ( دار النشر الصادر عتها الكتاب) لا تصل مصر بصورة سريعة ،و ساعتها سأستطيع الحكم و أعرف ان كان هذا الاحتيار مسيسا أم لا...
"
للأسف لم تعجبني الرواية على الاطلاق ، و كنت أغالب الملل لأقرأ عدا من الصفحات منها...
و أعود لها مقررا أن أمنحها فرصة أخرى ، و في بعض الصفحات كنت أقول : " تكاد الرواية أن تكتسب الزخم للمواصلة" الا أنها تهبط سريعا الى الملل....


هل منحت الرواية الجائزة لأنها تحوي كلمات :" يمه ، عيني ، الكيمر ، الباقلاء ، الدارسين...الخ" ؟
كان يمكنهم منحها لروايات عراقية أفضل كثيرا ... و أكثر عراقية أيضا...

متابعة للثمن

"قرات هذا الخبر : ذكرت منظمة غير حكومية في مصر أن السلطات المصرية مازالت تحتجز نحو 3 آلاف شخص كان قد ألقي القبض عليهم في إطار التحقيقات بشأن التفجيرات الثلاثة التي وقعت في شبه جزيرة سيناء في 7 أكتوبر الماضي.
وقال بيان صادر عن فرع "اللجنة الشعبية لحقوق المواطن" في مدينة العريش بشمال سيناء إنها ستنظم اعتصاما رمزيا غدا الاثنين للتضامن مع المعتقلين الذين زعمت أن من بينهم نساء وأطفالاً.

و الذي ذكرني بالثمن الذي يدفعه آخرون لأتمتع و غيري بالأمان


هل هذا هو الثمن الذي لا بد من دفعه لكي يحتفظ المجتمع بالسلام و الأمن ؟؟
و حتى ان افترضنا صحة هذا الافتراض ، أليست تجربة الاعتقال و التعذيب تدفع بهؤلاء الشبان الى مزيد من الراديكالية و التطرف الفعلي ؟؟؟

أليس هناك من بديل للأمن بطريقة القبضة الثقيلة ؟؟؟؟"

و صدر مؤخرا تقرير لهيومان رايتس ووتش عن هذه القضية بمزيد من التفاصيل....: الاعتقالات الجماعية والتعذيب في سيناء...

متابعة للمجلس القومي


"بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان و عضو المجلس القومي حديث التأسيس :أن هذا المجلس يفترض أنه ينتمي إلى نوع من المؤسسات التي أوصت الأمم المتحدة بإنشائها، مشيرا إلى أن هذه المؤسسة تتطلب أن تكون مؤسسة دولة وليست مؤسسة حكومة لأن الأخيرة، تجعل الإدارة للسلطة التنفيذية في مجال حقوق الإنسان.
أضاف أن مثل هذا المجلس –وحسب توصيات الأمم المتحدة ومعايير باريس بشأن المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان يجب أن يتمتع بالاستقلالية والفاعلية والجدية التامة وأن يتوافر له الحق في الحصول على المعلومات التي يتطلبها العمل في هذا المجال.
أضاف أن هذا المجلس يجب أن يتمتع أيضا بمستوى معين من الحصانة وأن يتمتع الأشخاص الذين يتم اختيارهم لعضويته بالاستقلالية والاحترام في أوساط الرأي العام.


عبر أحمد سيف الاسلام مدير مركز هشام مبارك للقانون عن اعتقاده بأن الهدف الحقيقي من إنشاء المجلس القومي لحقوق الإنسان هو الترويج للجنة السياسات بالحزب الوطني التي يرأسها جمال مبارك، والحديث عن إنجازات لها استعدادا لتقبل أية تغيرات تطرحها هذه النخبة في المستقبل، في إشارة إلى ما يتردد حول تهيئة جمال مبارك لتولي مقاليد الحكم في مصر"

مركز هشام مبارك كما يبدو من تعامله مع المجلس القومي أقل "تصالحا" مع الحكومة ، و لذلك لاحظت ان مؤتمر هيومان رايتس ووتش عن سيناء عقد فيه ، فضلا عن اكتشافي أن أحمد سيف الاسلام هو والد علاء أحد المدونين المصريين ، و الذي كتب عن مغامرات والده مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة...

متابعة لأخبار بايتة

تحدثت عن انضمام حزب التجمع اليساري و الوفد الى الاسلاميين في الاتفاق مع الحزب الوطني على تاجيل حديث الاصلاح الى ما بعد الاستفتاء ، و قلت أنه لم يتبق سوى الناصريون... و لذلك كانت مظاهرة كفاية الاخيرة مليئة بصور عبد الناصر بعد أن أصبح للناصريين الصوت الرئيسي في كفاية...

الخميس، فبراير 17، 2005

دستور-2

الحاقا بدستور

"طالب سياسيون وباحثون وناشطون مصريون يوم الاربعاء بالحد من صلاحيات رئيس الدولة المنصوص عليها في الدستور في اطار اصلاحات ديمقراطية يدعون اليها.

وقال الامين العام لحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي حسين عبدالرازق في كلمة ألقاها خلال أنشطة مؤتمر عن الاصلاح الدستوري "جوهر الدستور لا يقر التعددية السياسية والفكرية وتداول السلطة وانما يقيم دولة يحكمها فرد زعيم قائد لا يخضع للمساءلة.

"سلطات رئيس الجمهورية في الدستور واسعة بشكل غير مسبوق. هو رئيس السلطة التنفيذية يعين رئيس الوزراء والوزراء ونوابهم ويعفيهم من مناصبهم... يبرم المعاهدات... وهورئيس المجلس الاعلى للهيئات القضائية والمجلس الاعلى للشرطة... والقائد الاعلى للقوات المسلحة."

وكانت قد بدأ يوم الثلاثاء أعمال ملتقي تنظمه المنظمة المصرية لحقوق الانسان بعنوان "الاصلاح الدستوري بين التعجيل والتأجيل" وتستمر ثلاثة أيام لمناقشة الاراء التي تطالب بتعجيل الاصلاح الدستوري وتلك التي تدعو لتأجيله الى ما بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستجرى في أواخر العام الحالي.

ويضغط المطالبون بتعديل الدستور من أجل تعديل الدستور قبل انتخابات الرئاسة المقررة في سبتمبر أيلول القادم بما يسمح بأكثر من مرشح للمنصب بينما يقول الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم الذي يرأسه الرئيس حسني مبارك ان الوقت الحالي غير ملائم بسبب اقتراب الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وقال محمد السيد سعيد نائب مدير مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية في كلمته "أشك كثيرا جدا في أن لدينا نظاما دستوريا في الاصل. الواقع السياسي المصري درج منذ عام 1952 على إعمال مزيج من الطغيان السياسي والدستوري."

وأضاف "نظام الحكم في الحقيقة نظام طغياني يقوم فيه رئيس الدولة بدور الطاغية المستبد. يتمتع بسلطات حكم مطلق وجدها في الدستور... وان لم يجدها في الدستور اخترعها."

وكان قادة ثورة يوليو عام 1952 قد حلوا الاحزاب وأقاموا نظام الحزب الواحد.

وحول البعد الخارجي في الاصلاح أشار الخبير بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية نبيل عبدالفتاح الى أن المطالبة بالاصلاح في مصر ترجع الى ما بعد وضع الدستور الحالي عام 1971 ولا ارتباط بينها وبين دعوات خارجية راهنة من أجل الاصلاح الديمقراطي في مصر.

وقال "يمكن القول ان المطالب الراهنة بشأن الاصلاح الدستوري وموقع رئيس الجمهورية (من الاصلاح) تطرح في سياق مطالب داخلية ودولية تحض على اعمال الحريات والحقوق العامة فضلا عن الاتجاه العولمي الجاد نحو ضرورة تعزيز الحقوق وقواعد الديمقراطية ودولة القانون."

وأضاف عبدالفتاح "تتركز السلطات جميعا عند القمة في موقع الرئيس... ومن ثم يبدو (موقع الرئيس) الاكثر أهمية وأولوية في قائمة أولويات الجدل والحوار العام في مصر."

لكن رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية وعضو مجلس الشورى وعضو المجلس الاعلى للسياسات في الحزب الوطني الديمقراطي أسامة الغزالي حرب الذي أدار الجلسة قال "الحديث عن الاصلاح السياسي وفي القلب منه الاصلاح الدستوري ينبغي ألا يكون حديثا نخبويا."

وأضاف "يجب أن ينتقل هذا الحديث من النخبة الى الجماهير... احدى الحجج التي تقال في مواجهة هذا (الحديث عن الاصلاح) أن الاصلاح السياسي قضية تهم قلة من النخبة المصرية وأن ما يهم الجماهير هو الاصلاح الاقتصادي وتحسين أحوال المعيشة."
."
"المصدر:مصراوي"

*محمد السيد سعيد:
كان قد تم استبعاد الدكتور "سعيد" من معرض الكتاب حيث كان مدعوا في ندوة "كاتب وكتاب" لمناقشة كتابه الجديد عن العراق.
كان الدكتور سعيد قد سرد في حوار نشرته صحيفة "صوت الأمة" المستقلة في عددها الصادر يوم 7-2-2005 وقائع ما جرى بينه وبين الرئيس مبارك أثناء لقاء الرئيس مع الكتاب والمفكرين منتصف يناير 2005 قبل بدء فعاليات معرض الكتاب، وقال إن الرئيس وصفه في نهاية الحديث بأنه "متطرف" بسبب تمسكه بضرورة تغيير الدستور الحالي لتقليص السلطات الواسعة لرئيس الجمهورية.
" المصدر : اسلام أونلاين"

عن التدوين و أشياء أخرى-3









( الجزء الأول - و الثاني)
متشجعا بمقال أحمد في سعودي جينز ابدا الكتابة هنا.....
أول ما قرات كلمة بلوج كان في جريدة الاهرام المصرية في وسط تغطيتها لمعمعة الحرب على العراق.... شاب عراقي يسمى سلام باكس يكتب يومياته من بغداد ... و صحفي أمريكي يكتب من العراق...
الاول كان بالطبع سلام الاكثر شهرة ، و الثاني كان - كما عرفت لاحقا- كريستوفر آلبريتون

و في مرة بينما كنت أتصفح أحد المواقع المعادية للحرب على العراق ، وجدت رابطا لصفحة "فتاة من بغداد"... كانت هذه ريفر بند...

قرأت كل ما فاتني مما كتبته و كنت مذهولا من كوني أقرأ تفاصيل حياة شخص آخر و أفكاره و آراؤه...

ثم انتقلت لقراءة سلام ، و رابط يؤدي لآخر لأصبح قارئا مدمنا للمدونات....

كان من المدونات التي تأثرت بها مدونة ليلى....

فقررت بدء مدونة خاصة بي ، تكون على غرار ليلى ، متخصصة في الأدب ....

و هكذا في نهاية 2003 بدأت الكتابة...

كنت قد قرات في موقع ما أن على المدونة الأدبية أن لا تتحول الى مجرد سرد للكتب التي قرأتها ، فأخذت أبذل جهدا مضاعفا لألا تكون مجرد
book diary

كان اسم المدونة "بالعربي"

و كنت أكتب فيها باللغتين العربية و الانجليزية مرة تلو الأخرى على التوالي...

أتذكر أنني كنت أمر بفترة احباط سياسي شديد فكتبت أنني سأتجنب متعمدا الحديث عن السياسة ( على ما أذكر كتبت
no more die hard saddam loyalists, but more on bahaa taher and radwa ashour) - اذ كانت النغمة ساعتها هي الحديث عن الداي هارد هؤلاء-

كتبت كما أذكر عن عمر الخيام و الأندلس و رضوى عاشور و محمد المخزنجي و دار رادوغا و أشياء أخرى...

و حلمت بأن تكون مدونتي ذات يوم في نفس نجاح مدونة ايرانية أدبية قرات عنها ، قامت بتنظيم مسابقة أدبية...

كما استغللت المدونة في الفضفضة - للا أحد- عن قصة حب ذات نهاية كارثية....

ثم وجدت أنني غير قادر هلى تخصيص الطاقة الكافية لأبقي مدونة أدبية عربية في نشاط مدونة ليلى... فأصبحت المدونة سلسلة من الاعتذارات - للا أحد ، اذ لم يكن يقرؤها أحد - عن انشغالي....

ثم قررت التوقف عن التدوين.... من أجل .... - من فضلك لا تضحك- تخصيص كل وقت فراغي لكتابة رواية...

بل - من فضلك لا تضحك مجددا- استعرت حكاية لتوفيق الحكيم عن اختياره بين مشروعين أحدهما رواية ( ستكون لاحقا عودة الروح الشهيرة) و موسوعة عن تاريخ الادب ، و أنه اختار العمل ممكن التحقيق فيهما ذي الجانب الشخصي الذي لا يمكن أن يكتبه الا من عاش حياته هو ، تاركا المشروع الموغل في الحلم الذي من الممكن أن يكتبه أي شحص آخر...

و هكذا ركنت "بالعربي" على الرف و نسيتها.....

أما الرواية -فبالتأكيد- لم أكتب فيها سطرا واحدا ، بل مجرد شخبطة و مسودات - ستضيع مني لاحقا-.....

بعد وقت ما.... و بعد عدد من التعليقات على مدونة ايهاث الانجليزية ، و بعد تبادلي رسائل الكترونية مع ايهاث
، نتحدث فيها عن قضايا لا تتعلق بالضرورة بالتدوين، نجحت في تشجيعها على الكتابة بالعربية.... ( و بصراحة كانت هي على ما يبدو المتحمسة للغة العربية منذ البداية ، اذ ما أن عرفت أنني عربي حتى طلبت أن تراسلني بالعربية )

قلت لها لاحقا دون اهتمام أن لدي أنا أيضا بلوج ... فطلبت رؤيته... قلت أنه ميت.... و بعد تشجيع من جانبها ، فكرت ، و قررت أن أعود للتدوين...

فغيرت شكل المدونة و غيرت اسمها الى طق حنك ، و قمت بحملة تنظيف : ألغيت كل ما كتبته سابقا بالانجليزية و كل ما كتبته -في ولولة- عن الحب الضائع ، و كل ما كتبته و يحمل نكهة "الناقد الادبي العظيم"... و تركت خمس أو ست كتابات فقط....

و جلست و كتبت شيئا عن اليمن و رواية الرهينة....

و واصلت الكتابة لقارئتي الوحيدة - ايهاث- و شيئا فشيئا عرفت بوجود رامي و أحمد غربية و عذبي و سردال....

و كنت متأثرا للغاية بكتابات اللابرينث ، و استخدامه للصورة في مدونته ، مع كلمات قليلة كافية تعبر عن آرائه أو ملاحظاته أو حكاياته.. فحرصت على وجود الصورة في ما أكتب....


و بدأت الرحلة من جديد...

مفيش فايدة

سعد باشا قال مفيش فايدة

صناعة الحياة


تلبية لدعوات بناء "الأمة" و صناعة الحياة...
أبشركم بصورة اعلان عن منتج جديد " يصنع الحياة" ينتشر في مصر....



رواء كولا - معا نصنع الحياة....
و اللوجو هو علامة النصر :



سحقا للأعداء الامبرياليين ..... سنشرب الكولا... و سننتصر...

الثلاثاء، فبراير 15، 2005

دستور

"تعقد المنظمة المصرية لحقوق الانسان خلال الفترة من 15-17 فبراير 2005 الملتقى الفكري التاسع تحت عنوان " الإصلاح الدستوري بين التعجيل والتأجيل" بفندق بيراميزا بالدقي وبمشاركة مجموعة من الأكاديميين والخبراء والقانونيين والحقوقيين ورؤساء الأحزاب السياسية وأساتذة الجامعات وكذلك بعض المفكرين والمعنيين بالحياة السياسية في مصر.

ويهدف الملتقى إلى مناقشة قضايا الإصلاح الدستوري -باعتباره حجر الأساس في الإصلاح السياسي والمدخل الرئيسي للإصلاح في أي مجال آخر - من قبيل صلاحيات رئيس الجمهورية، ومسألة الفصل والتوازن بين السلطات الثلاث ( التنفيذية ، والتشريعية ، والقضائية ) ، وسبل تفعيل المؤسسة التشريعية ودورها في الرقابة ومحاسبة السلطة التنفيذية، واللامركزية والحكم المحلي ...إلخ . وماهية أولويات الإصلاح الدستوري في الوقت الحالي، وآليات التطبيق الممكنة والمدى الزمني اللازم لذلك .

وفي ضوء ما سبق ، فإن الملتقى يهدف إلى أولاً بلورة وجهات النظر المختلفة حول الموقف من قضايا الإصلاح الدستوري في مصر، ثانياً تحديد أولويات وآليات الإصلاح الدستوري، وثالثاً التعرف على رؤى كافة أطراف المعادلة السياسية الفاعلة والمؤثرة ، في عملية الإصلاح الدستوري بدءاً من الحزب الوطني وانتهاء بحزب الوسط تحت التأسيس، وأخيراً الخروج بتوصيات محددة وواضحة بشأن البرنامج العام للإصلاح الدستوري الشامل والمدى الزمني المقترح لإجرائه"

لخلفية عن المشاركين بالمؤتمر انظر هذا الموضوع...

*وقائع اليوم الأول:

"في كلمة الافتتاح قال نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان ووزير الاعلام الاسبق أحمد كمال أبوالمجد "أنا ممن يرون أن الوقت مناسب... لا داعي لتأجيل المسألة."

لكنه استطرد قائلا "يجتمع الناس (لمدة) سنة... وفي موضوعية وشجاعة وأمن كامل وابتعاد عن الضغوط من هنا ومن هناك يوضع دستور يناسب هذه المرحلة."

وحذر متحدثون اخرون من أن تأخير الاصلاح قد يفجر عنفا سياسيا في مصر. وقال الامين العام للمنظمة العربية لحقوق الانسان محمد فائق "من العجيب أن جميع الحكومات العربية دون استثناء تتحدث عن الاصلاح ولكنها وأيضا بدون استثناء تلاحق الاصلاحيين...وتزج بهم في السجون... هذا هو أحد أسباب انطلاق العنف وانفلاته."

وكذلك قال ابراهيم درويش أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة "مصر تعيش في أزمات لا حصر لها. الازمات تقتضي مواجهتها. المواجهة تقتضي التغيير... التغيير لسد الفجوة بين ما هو قائم وبين ما يجب أن يقوم. اذا لم تسد هذه الفجوة تتسع يوما بعد يوم وتكون المدخل الاساسي للعنف السياسي.""

و تذكر دوما....

مبارك : دعوات تغيير الدستور باطلة ..... أي مساس بالدستور سيؤثر على أمن واستقرار الوطن

شالوا ألدو...



شالوا ألدو جابوا شاهين
ألدو قال مانتوش لاعبين

و أهو يبقى زيتنا في دقيقنا
و الشباب في الاعلام
و الاعلام في الشباب

و يجعله عامر....

وزيرا الإعلام والشباب يتبادلان المنصب بالحكومة المصرية


* تحديث: اقرأ لايساندر عن هذا الموضوع في العروبي

بس بس ناو


هل قلت لكم قبل اليوم أنني أعشق القطط ؟
أترككم مع ما يصلح أن يكون موضوعا في مدونة:
فراس زبيب - الحياة كتب:
"القطة التي سميتها شاي، لانني لا اعرف اسمها، ولان لون وبرها يشبه لون اوراق الشاي اليابسة، لا تحبني الا في أحيان. تأتي اليّ حين يحلو لها، او لا تأتي. تهرب مني وتختبى تحت المكتبة او خلف الكنبة حيث لا استطيع الوصول اليها، حتى يحلو لها الخروج. احاول احيانا ان اغريها بالطعام، فتأكله وتعود الى مخبئها. تفعل ما يحلو لها، القطة التي سميتها شاي، والتي لا يعجب اسمها الا من لا يفهم معناه. يعجب الاسم الفرنسيين الذين يسمعونه كصوت خال من اي معنى، ويصبح بالنسبة اليهم اسم القطة هو معناه الوحيد. العرب، في المقابل، لا يعجبهم. "شاي، كالذي نشربه؟، لماذا لا تسميها قهوة؟"، قالت اختي بسخرية، كأنها لا تسمع جمال الصوت لأنها تعرف معناه. كلمة شاي التي طالما كان لها معنى واحد في ذهني، بات لها منذ شهر معنيان. بت اقولها عشرات المرات كل يوم، فهي، وحدها، تؤلف معظم حواراتي مع قطتي. والارجح أن القطة لا تعرف ان شاي هو اسمها. شاي تعني لا، حين اقولها بصوت مرتفع ومهدد، فتفهم النبرة ولا تأبه للكلمة. وحين أناديها بهدوء ودلع، لاحثها على المجيء نحوي، تنظر الي بعينين واسعتين كأنها لا تجد في ما أقوله اي معنى، وتنتظر مني ان اضيف الى صوتي لهجة تفهمها" لأن اسمها وحده لا يكفي.

الاصوات هوس قطتي الدائم. الاصوات التي لا اسمعها أنا، تكفي لايقاظها من نومها الخفيف. تحرك اذنيها نحو مصدر الصوت من دون ان تحرك رأسها، حين يكون الصوت بعيداً او خفيفاً. تستمع بأذنيها الى الاشياء كما ننظر اليها بعيوننا، وهي لا ترتاح ابداً من الاصوات والضجة. تحترس من كل ما تسمعه، فكل صوت بالنسبة اليها خطر محتمل، كأنها لا تزال فريسة حيوانات اكبر منها، في غابة خطيرة، بل كأنها لا تزال حيواناً برياً.

الطابة التي اشتريتها لها من المحل المخصص بمستلزمات الحيوانات الاليفة، لم تعجبها. ربما كان حجمها هو الذي يخيفها، او الصوت الذي تصدره حين تقذفها. لا تلعب بلعبتها التي اشتريتها لها بل بكل ما تجده. تسرق من المنفضة بقايا سجائري، وتأخذها الى احدى زوايا الغرفة لتلعب بها. تضع واحدة منها على الارض وتنظر اليها مطولاً في البداية، كأنها تنتظر منها ان تتحرك وحدها، او كأنها تتأكد فقط من انها لن تفعل. ثم تقترب منها وتحركها بيدها، وتخاف منها حين تتحرك. تقضي ساعات على هذه الحال، بين قفزة على فلتر السيجارة وكأنه فريستها، وقفزة بعيداً منه، هرباً منه، كما لو كان عقرباً يلسع. تلعب بالاشياء كأنها تتدرب على الصيد وعلى الهرب، او كأنها تمنح الجماد حياة بتحريكه، ثم تخاف من الحركة التي بثتها فيه.

ومنذ جاءت شاي من مدينة ريمس في حقيبة صديقتي اوليفيا, ما عدت اعيش وحدي في شقتي الباريسية. كنت خائفاً يومها لأنني قبلت بالقطة من دون ان اراها. فالصور الاربع التي اخذتها اوليفيا بهاتفها الخلوي وأرسلتها الي عبر البريد الالكتروني لم ار فيها القطة. عرفت فقط ان القطة تحب اللعب، لأن الصور كلها كانت مشوشة كما تكون الصور المتحركة. ذيل القطة واحدى قوائمها في صورة، وطابة من الفرو البني تركض في اخرى، لم ار القطة فعلاً الا حين خرجت من حقيبة اوليفيا. اعجبتني منذ رأيتها، فلم اندم لأنني قبلت بها قبل ان اراها. ولكنني خفت من الا تعجبني، قبل ان تصل، فقالت لي اختي ممازحة، انني اذا لم أقبلها لجمالها، ربما احتفظ بها شفقة على قباحتها.

اعطتني اوليفيا مع القطة علبة دواء، وقالت انها مصابة برشح، وانني يجب عليّ ان اعطيها الدواء كل يوم لمدة اسبوع، ثم آخذها الى البيطري. لم انس ان اعطيها دواءها يوماً، كما انسى غالباً ان آخذ دوائي، ووفرت مالاً من مصروفي الشخصي لآخذها الى البيطري. انتبه عليها، واحاول الا اتأخر حين تكون وحدها في البيت. كأنني ما عدت اعيش وحدي في شقتي الباريسية، منذ أتت شاي لتعيش معي، وكأنها احياناً تجعلني اصبح رجلاً افضل."

انفجار



"دوي الانفجار وحده لن يفارق ذاكرتك ما أن تسمعه للمرة الأولى. وإذا صودف أن اختبرته في السابق، فقد عرفت جزءاً كبيراً مما حدث أمس: تغوص الأرض قليلاً نحو الأسفل، يهز صوت "بوف" الأجواء، وتنطلق صفارات "واوو... واوي". تنظر إلى السماء، وترافق اللون الأسود الذي يغطي مساحات كبيرة منها."

منال أبو عبس - الحياة...

الله يرحمه و كل من مات معه... و يحمي لبنان و يحفظه.....

الاثنين، فبراير 14، 2005

الأحد، فبراير 13، 2005

الدمامل


" طوال أربعة نهارات و أربع ليال عمت الفوضى. الكل يقاتل الكل تحت ستار واحد. انفجرت الدمامل . الكرد و اليزيديون ضد العرب. السريان و الآراميون المسيحيون ضد العرب المسلمين. قبيلة شمر العربية ضد قبيلة عربية أخرى. قبيلة غرغرية الكردية ضد القبيلة ذاتها. فلاحو الموصل ضد الاقطاعيين. جنود اللواء الخامس ضد ضباطهم. أطراف الموصل ضد المركز. فقراء حي المكاوي و وادي هجر ضد ارستقراطية حي الدواش. آل رجب ضد الأغوات. الأبناء ضد الآباء. صراع القوميين مع الشيوعيين كان الذريعة: شرارة أحرقت كوم عشب جاف. لم يلبث الامر أن تكرر صيفا في كركوك."

من رواية عالم صدام حسين - مهدي حيدر- منشورات الجمل.

التحدي الذي يواجه الشمال العراقي ليس جديدا.....

*الخريطة من موقع العراق المتعافي

الجمعة، فبراير 11، 2005

الحب... الحب...الحب..

تعثرت في هذه الصورة في قهوة كتكوت
فقررت مشاركتكم بها ... مع التاكيد -بالطبع- على أنه لا علاقة لي من قريب أو بعيد بمن صمم الصورة أو نشرها... !


الخميس، فبراير 10، 2005

أطعم الفم تستحي العين.... و تكتب لصالحك أيضا....


أشاهد فخامة سمو جلالة ولي العهد السعودي الامير عبد الله الذي يدير البلاد في الواقع ( سؤال شرعي الى العلماء الافاضل في المملكة: ما هي الدرجة الكافية من المرض ليفقد ولي الأمر أهليته في الحكم حسب الاحكام الشرعية المباركة التي تدار بها المملكة؟)

أشاهده و هو يلقي خطبته في مؤتمر الارهاب الذي عقد في الرياض...

يصارع لسانه ليتحدث باللغة العربية الفصحى ، بعدما اعتاد على اللهجة البدوية ردحا طويلا من الزمن...
( و اتذكر (م) و هو يقلد تهديده للفئة "الظالة" لتعود الى جادة الصواب)

خطابه في غاية السخف

لو كنت مكانه لعاقبت من كتب له هذا الخطاب

أسخف جزء في رايي كان عندما قال :
شبكة الإرهاب ترتبط ارتباطا وثيقا بثلاث شبكات إجرامية عالمية أخرى هي شبكة تهريب الأسلحة وشبكة تهريب المخدرات وشبكة غسل الأموال ومن هنا فإنه من الصعب أن ننتصر في حربنا ضد الإرهاب ما لم تشمل الحرب مواجهة حاسمة مع هذه الشبكات الإجرامية الثلاث

يا راااااااااجل

و بعدها بقليل

بدأ الاسهال في قناة العربية
برامج يظهر فيها أشخاص - مثقفون افتراضا- يكررون الهراء ذاته عن الارهاب و ارتباطه... بثلاث شبكات اجرامية...

و برامج عن تجديد الخطاب الديني
تتحدث عن التراث الطويل للتجديد الاسلامي و ... محمد عبده و جمال الدين الافغاني...

$#*@!

بمعجزة قرر السعوديون نشر خطاب تنويري مسالم ممثل لطروحات الأفغاني و محمد عبده...
كما قاموا سابقا على مدى عشرات السنين بنشر و تشجيع و تمويل فكر يتهمهما بانهما باطنيان و علمانيان و مغتربان و ضالان و ملعونان و دسيستان غربيتان لافساد الاسلام و يجب على المسلم ان يبصق على اسميهما ثلاث مرات قبل أن يبدأ يومه...

عد معي

الحياة - الشرق الأوسط - العربية - الاخبارية - الزمان العراقية - ام بي سي ...الخ

اقرأ لأبو أردفارك عن السيطرة السعودية على وسائل الاعلام العربية...

أخبار بايتة

لم أتحدث عن السياسة الداخلية المصرية و موضوعي المفضل: التغيير في مصر ( آخر كتابة عنه هنا) منذ فترة ،و أعود اليوم لألخص وقائع تلك الفترة ، و كان من الصدف أن تكون هذه الفترة حافلة بدلائل تغير في طريقة تعامل الدولة مع حركات المعارضة لمبارك ، فبدلا عن التجاهل و القول بأن وجود حركة المعارضة لمبارك دليل على الديموقراطية( حيث مرت مظاهرة القاهرة الشهيرة بسلاسة ، و التحدي المباشر بدعوات الترشيح المستمرة في مواجهة مبارك دون مشاكل حقيقية)

و يبدو أن هذا يتغير خطوة بخطوة....


* معرض الكتاب:
في الحدث الثقافي الأهم في الشرق الأوسط كما يحب منظموه تسميته حدثت :

-اعتقالات:

اعتقلت السلطات المصرية فتاتين وشابًا داخل معرض القاهرة الدولي للكتاب لحيازتهم مطبوعات تعارض التجديد للرئيس حسني مبارك
ووفقًا لما نقلته رويترز أمرت نيابة أمن الدولة العليا يوم السبت بحبس الثلاثة 15 يومًا على ذمة التحقيق بعد أن وجهت إليهم التهم الآتية:
1 - توزيع دعوة لندوة عن اتفاقية الكويز.
2 - توزيع دعوة لمظاهرة بمعرض الكتاب ضد التجديد والتوريث يوم 4 فبراير "تنظمها الحملة الشعبية من أجل التغيير".
3 – توزيع دعوة للقاء فكرى بنقابة الصحفيين خلال الفترة من 25- 27 فبراير تحت عنوان أيام اشتراكية يحضرها عدد من المفكرين من مصر والعالم العربى وجميع أنحاء العالم.
4 - توزيع وبيع كتب صادرة عن المركز مثل كتاب " طريق الاشتراكية إلى التغيير".
وقالت رويترز إن ضباط مباحث أمن الدولة ألقوا القبض على ناشطتين تنتميان إلى مركز الدراسات الاشتراكية هما المحامية مروة فاروق وطالبة من أصل سعودي تحمل الجنسية البريطانية اسمها 'باهو عبد الله من داخل معرض القاهرة الدولي للكتاب إضافة إلى إبراهيم الصحاري الصحفي المصري بجريدة العالم اليوم المصرية

ضباط أمن الدولة يشددون الرقابة بشكل لافت للنظر على من يطلقون لحاهم من زوار المعرض ويستجوبونهم داخل الندوات ويفتشون الكتب الموجود بحقائبهم ويسألونهم عن أسباب شرائهم هذه الكتب بالذات بحسب وكالة رويترز للأنباء

- مصادرة كتب:

فى الساعة 12 ظهر يوم الأحد 20 /1 / 2005 هاجم البوليس المصرى دار ميريت للنشر وصادر جميع كتب مركز االدراسات الاشتراكية

- رقابة حمقاء:

نقلا عن الحياة منعت الرقابة :
«أحد عشر كوكباً» للشاعر محمود درويش
رواية «حكاية مجنون» للكاتب المصري يحيى ابراهيم
رواية «خفة الكائن التي لا تحتمل» للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
رواية «مريم الحكايا» للكاتبة اللبنانية علوية صبح.
للكاتب الراحل عبدالرحمن منيف «ارض السواد»، و «بادية الظلمات» من خماسيته الشهيرة «مدن الملح» ( هل هناك تكريم أجمل لمنيف في ذكرى وفاته ؟ )
17 عنواناً من اصدارات «المركز الثقافي العربي» ودار الساقي، ومن بينها اعمال لنصر حامد ابو زيد.

و حسب التجديد العربي:

قال مسؤول في(دار الآداب) اللبنانية المشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب إن الرقابة المصرية صادرت كتبا عدة من إصدارات الدار أبرزها40 نسخة من رواية(زوربا اليوناني) للكاتب نيكوس كازنتزاكيس
و روايتان لميلان كونديرا خفة الكائن التي لا تحتمل ، والحياة هي في مكان أخر
و مخلوقات الأشواق الطائرة للمصري ادوار الخراط الحائز على جائزة الدولة التقديرية
و جنات إبليس للمصرية نوال السعدواي
و الدنيا أجمل من الجنة الصادر عن(دار النهار) اللبنانية للكاتب المصري خالد البري

ما الذي يحدث بالضبط؟؟ ما هذا الجنون ؟ للأسف لست موجودا في مصر لأذهب للمعرض بنفسي و أتأكد من صحة المنع ، و لكن معظم الكتب التي تذكر المصادر منعها رأيتها بنفسي معروضة في معرض العام الماضي فضلا عن توفرها في المكتبات المحلية...!!! سأحاول التاكد من خبر المصادرة لاخقا و الذي يبدو لي مبالغا فيه..


- مظاهرة كفاية يوم الجمعة ضد مبارك

أول ما قرات عنها كانت في مدونة يحيى مجاهد ، و هي مظاهرة تنظمها الحركة المصرية من أجل التغيير ، و كنت أنتظر حقيقة اذا كانت ستمر بسلام كسابقتها أم ستلقى مصيرا سيئا ؟ و كتب عمرو عنها...:
"تدور على بعد عشرات الأمتار الآن مظاهرة الحركة المصرية من أجل التغيير: دستتان أو ثلاثة على الأكثر من المتظاهرين، ومئات من الجنود والضباط بالزي وبدونه، وآلاف من العابرين الذين بدأوا في تمييز شارة "كفاية" الصفراء. بعض منهم على مقربة يسمعون منها الهتافات، والأغلبية لا يسمعون"

كما كتب عنها حمكشة:
"وسأترككم لتعليقات بعض رواد هذا اليوم على المظاهرة:
"هُمّا دول اللي جايبين لهم كل العساكر دول؟ كانوا بعتوا لهم أمين شرطة!"
"ده الظاهر راجل ومراته وعياله عاملين مظاهرة."
"هُمّا غلطوا...بدأوا يهتفوا واحنا بنصلي فحاصروهم قبل ما الناس تنضم لهم."

"كل العساكر دول" كانوا عبارة عن حمولة نيف وعشرين مدرعة أمن مركزي سدوا المنافذ بين كل نطاقات المعرض واصطفوا بطول أرصفته وطوقوا ما لا يزيد بحال عن أربعين شخصا وقفوا يهتفون في نقطة ميتة دون حتى أن يسمعهم أحد، وإن تطاير لآذان المتفرجين اسم حسني مبارك كثيرا و"مش عايزينك...مش عايزينك" و"...كيلو اللحمة...". سمح لي ضابط بالدخول فتجاوزته ليصدني العساكر رافضين أمر هذا الضابط لأن "القائد محمد قال ممنوع". هذا أيضا ما حدث بالحرف في فيلم هزلي (يجمل للمفارقة صورة نفس الرئيس) لكن يبدو أن الواقع صار أكثر هزلية. المنظر كان عموما..تخيل حبة بازلاء في قبضة رجل قوي"

و بذا يحين دور الحديث عن...

*كفاية:



كفاية - الحركة المصرية من أجل التغيير ،عبرت عن كثير منا عندما قالت كفاية .... كفاية كده.... 24 سنة كفاية جدا .... و قد انضوى تحتها طيف واسع من النشطاء السياسيين و المثقفين ... و كان أول المنسحبين من تحالف التغيير هم الاسلاميون... و المشكلة في هذا هي أنهم الأكثر شعبية و اقترابا من الشارع... و اذا أضفنا الى ذلك حقيقة غياب الشخصية الكاريزمية التي يلتف الناس حولها و من أجلها كبقية التجارب في أوروبا الشرقية التي تحدث عنها عمرو و التي تأثرت بها كفاية ، سنجد أنها تعاني من مشكلة حقيقية في الشعبية و ايصال رسالتها التي قد يتفق معها المصريون و لكن دون بديل واضح معبر.... ثم انتشرت الشائعات عن شروخ و خلافات داخل جسد الحركة ، و أتمنى حقيقة أن يثبت خطأ تلك الشائعات ، و لكن الأيام المقبلة ستشهد على ما أعتقد انسحابا ضمنيا جديدا من حركة التغيير الجدية...
لماذا؟
يقودنا هذا الى الحديث عن حوار الأحزاب....
( لفت مقال لمنى الغباشي نظري الى دور كتابات طارق البشري عن العصيان المدني و مواجهة الاستبداد في تحريك الماء الآسن و تكوين كفاية ، و نموذج لها هو هذا المقال )

* الأحزاب :

الناصريون و التجمع الذي يضم فصائل اليسار المصري و الوفد ليبرالي الصبغة ( قبل أن يفر منه الشباب الى حزب الغد ) هم أهم 3 أحزاب مشهرة -في رأيي- طالبت بالتغيير ( حتى لو كانت ضعيفة النفوذ و التأثير) ، لأننا اذا استبعدنا الاسلاميين الأقوى - المنسحبين كما أسلفت - و الذين لا يملكون أحزابا سياسية مشهرة ( ربما غير العمل رحمه الله ، و لكن هذه قصة أخرى) و النشطاء غير المتحزبين ، لن يتبقى لنا سوى احزاب صغيرة ربما لم يسمع بها غير مؤسسوها و عائلاتهم....( من سمع عن : حزب مصر العربى الاشتراكى أو حزب الاحرار الاشتراكيين أوحزب التكافل ؟؟؟؟!!!)

حجر الأساس في
مطالب التغيير هو عدم التجديد للرئيس مبارك بالصورة الحالية ، و تغيير الدستور بما يسمح بالانتخاب المباشر للرئيس قبل موعد انتخابات 2005...

الاسلاميون كانوا أول من وافق مع الحزب الوطني على أن يصبح كل حديث عن الاصلاح و تعديل الدستور و كل هذا الهراء الى ما بعد التجديد للرئيس مبارك بالسلامة .... تفويض ل"ولي الأمر" بأن يكمل الحكم ليكمل ثلاثين عاما متصلة و حتى يبلغ من العمر 82 عاما.... رائع ، أليس كذلك؟

و لكن قريبا بدأ حوار الأحزاب...

" فقد بدأت بمقر مجلس الشورى بالقاهرة أولى جلسات الحوار الوطنى الموسع بين الاحزاب المصرية تلبية لدعوة الرئيس حسنى مبارك الذى دعا لهذا الحوار فى كلمته بالجلسة الافتتاحية لمجلسى الشعب والشورى ."
و هنا تجد رواية الحزب الوطني الديموقراطي للحوار...
و هنا رواية الأحزاب المعارضة له...
لا جديد في كل "اللت و العجن" الذي قيل في المؤتمر... فقد قيل ما سبق قوله... و المعارضة رددت الاسطوانات المشروخة ذاتها و كذلك الحكومة...
ما الذي لاحظته اذن و الذي أكتب من أجله كل هذا؟
نشرت الأهرام أنه" أعلن السيد صفوت الشريف‏,‏ الأمين العام للحزب الوطني‏,‏ أن الحزب الوطني يري أن هناك متغيرات تستلزم مراجعة الدستور‏,‏ إلا أن جميع مواد الدستور لا تعوق الاستمرار في الإصلاحات السياسية‏.‏ وقال ـ عقب الجلسة الأولي للحوار بين الأحزاب الخمسة عشر التي استغرقت ست ساعات مساء أمس الأول ـ إن بعض الأحزاب المشاركة رأت إرجاء الإصلاح الدستوري لما بعد الاستفتاء‏,‏ بينما يري البعض ضرورة التعديل الفوري للدستور‏.‏"
هه؟
من اذن انضم للاسلاميين في تمييع فضية التغيير ؟ بيعها بمعنى أصح....

حسب مصراوي:
"وصرح الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع عقب اجتماعه وخالد محى الدين الرئيس السابق للحزب مع صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطنى وكمال الشاذلى الأمين العام المساعد للحزب أن حزب التجمع يرى أهمية الاتفاق على تعديل الدستور ويرى أنه بالامكان الاتفاق على أن يطلب من رئيس الجمهورية فور ترشيحه أن يصدر برنامجا انتخابيا يتضمن المسائل المتعلقة بالاصلاح الدستورى وأشار الى صعوبة تعديل الدستور حاليا نظرا للحاجة الى اعداد وثائق تستغرق وقتا لعرضها على مجلس الشعب ثم طرحها للاستفتاء "
أما الحزب الناصري
"من جهته صرح ضياء الدين داوود رئيس الحزب الناصرى عقب اللقاء بأن الحزب الناصرى يرى أن مسألة تعديل الدستور أمر عاجل وينبغى البدء فيه الآن وأن البعض الآخر يرى أن تطرح الفكرة وتتم الموافقة عليها وتنفذ بعد الاستفتاء على رئاسة الجمهورية"

أغ... المسألة ليست اجرائية يا عزيزي رفعت السعيد.... المسألة تعني شيئا واحدا تمثل في نداء كفاية :"لا للتجديد" و الذي كان الطريق له في رأيهم تعديل الدستور ليسمح بالانتخاب المباشر ، أو صورة عمرو موسى كمرشح حسب سلام كبديل لمبارك في ظل قانون الاستفتاء القاسي الذي لا يسمح بالانتخاب المباشر...
حقيقة... انا مخطئ.... لماذا اعتقدت أن مجموعة الديناصورات في الأحزاب المصرية قد تحمل أي أمل؟ اذا كانوا ديكتاتوريين داخل أحزابهم و بنية أحزابهم ذاتها تنخر فيها الديكتاتورية.. أي أامل فيهم اذن ؟
يبدون لي منفصلين تماما عن منطق نشطائهم....

ألا تبدو الديناصورات السياسية الشابة رائعة في هذه الصورة؟

لم يتبق الآن في ساحةالتغيير غير نشطاء كفاية "اذا لم تعان من انسحاب يساري" و سلام و مجموعة صحيفة العربي الناصرية.... حزب الغد؟

لا أعرف حقيقة...

و يبدو أن الحديث يجرني الى ... قضية أيمن نور...

و لكن قبل أن أنتقل اليها و ما دمت قد تحدثت عن حوار الأحزاب أشير الى ما كتبه جوش ستاكر في العروبي عن اقتراح أيمن نور بأن يحضر رئيس الحزب الوطني الديموقراطي الحوار الوطني على قدم المساواة مع بقية رءساء الاحزاب... و هو ما رفضه صفوت الشريف طبعا ، اذ كيف يضيع السيد الرئيس وقته مع مجموعة من الديناصورات... عفوا ، زعماء المعارضة....
معه حق بصراحة...

و لكن بالتأكيد كما قال السيد صفوت الشريف : " لاعلاقة للحوار بين الاحزاب وقضية ايمن نور "

أكمل الأخبار البايتة المتراكمة علي في وقت لاحق لأني أشعر بالارهاق...

الخميس، فبراير 03، 2005

عن التدوين و اشياء اخرى-2


الحاقا بأنا و التدوين و اشياء أخرى - 1

نشرت الشرق الأوسط اليوم موضوعا عن البلوج " شكرا سعودي جينز " لتصبح بذلك ثاني صحيفة عربية تهتم بهذا الموضوع ( بعد الحياة - التي خصصت ما يزيد عن 10 مواضيع عن البلوج)

و يبدو أن رامي قد قرر أن يبدأ لاهتمام بالموضوع ذاته خاصة بعد اعلان نتائج مسابقة المدونات العربية... فكتب عن: " جعل التدوين "حقّاً لكلّ مواطن". ولهذا أفكّر في تخصيص عدد من مقالات الشهر الحاليّ (فبراير) لمواصلة الحديث عن التدوين وللتفكير في مُستقبل التدوين المصريّ والعربيّ وفي مدى تأثيره.
ليَكُن فبراير إذن شهرَ التدوين :ـ)"

و جدير بالذكر هنا دون شك مقال ألف في طي المتصل " نقلا عن رامي"

و مدخلة أحمد غربية في ويكيبيديا العربية

و موضوع سردال الذي شهد تدشين كلمة مدونة ترجمة لكلمة بلوج ، لتشهد الكلمة بعدها قبولا واسعا بين "المدونين" العرب ....!

دعوة للجميع اذن للمشاركة في "شهر التدوين" ، و في كتابة مقال تعريفي بسيط يجمع بين مقالي ويكيبيديا التعريفي ، و بين مقال الشرق الأوسط الذي يقدم خطوات بسيطة لانشاء بلوج .... أو مقالات أخرى عن الجوانب المختلفة لعالم البلوجز ....

الأربعاء، فبراير 02، 2005

على جميع العاملين....












منذ عدة أيام أرسل لي صديقي العزيز (م) بريدا الكترونيا ضم صورة( اضغط عليها للتكبير) و رابطا لمقال و جملة " لا يريد أن يخسر هذه المرة" و عنون الرسالة بكلمة احتجاجية بذيئة....

ظللت لوقت قصير عاجزا عن ايجاد معنى لما أرسله لي....

ثم بدأت في الفهم....
الصورة التقطت داخل مباني جامعة الاسكندرية....
و تطالب العاملين بالكلية و القاطنين بحي المنتزه " أحد أحياء الاسكندرية" بالابلاغ عن انفسهم لدى ادارة الكلية...

حي المنتزه...
هممم...
جامعة الاسكندرية...
همممم...

من يرأس الجامعة؟
محمد عبد اللاه
من هو مرشح الحزب الوطني 2000 عن نفس الدائرة؟
محمد عبد اللاه...
هل هو مرشح الحزب هذه المرة 2005 ؟
لا
(علامات استفهام عديدة حول عدم ترشيحكم لخوض انتخابات مجلس الشعب في دائرة المنتزه الشهر الماضي؟ هل هي مؤامرة ضدك؟
قطعا هناك أيد خفية تعبث ضد ترشيحي وعودتي إلي البرلمان مرة أخري‏..‏ وأعتبر أن هذا الأمر نجاح لي بكل المقاييس فلا تقذف بالحجارة سوي الشجرة المثمرة )
همممم

و لكن الأمور ليست بهذه البساطة

فعبد اللاه كان مرشح الحزب الحاكم عن حي المنتزه في انتخابات 2000 ، اضافة لكونه الأمين العام للحزب في الاسكندرية ذلك الوقت .... خسر الحزب في كل دوائر الاسكندرية عدا دائرة واحدة"دائرة سيدي جابر" ... و خسر عبد اللاه أمام مستقلين في المنتزه... أقيل من منصبه كأمين عام للحزب بالاسكندرية لخسارته على المستوى الاداري و الشخصي... "نياهاهاها ... كانت فضيحة..."... و عين رئيسا لجامعة الاسكندرية لتواصل الدولة سياستها المعتادة من بسط سيطرتها على الهيئة الجامعية ( و هو ما كتب عنه جامعيون مثل رضوى عاشور و رؤوف عباس و محمد أبو الغار - و لكن هذا يستحق موضوعا آخر ) و هو اليوم عضو الامانة العامة للحزب الوطني و رئيس لجنة مصر و العالم....
و....
احم...
كان على بعد خطوة واحدة من العودة لتمثيل مواطني حي المنتزه المتشوقين لقيادته الحكيمة....
اذ أن نائب المنتزه "المستقل" انضم كما انضم غيره ( و منهم معظم فائزي الاسكندرية) الى الحزب الوطني بعد فوزه في انتخابات مجلس الشعب ليحافظ الحزب على أغلبيته الكاسحة في المجلس...
ثم جاءت أزمة نواب التجنيد.... عفوا... مهزلة نواب التجنيد....( انظر تقرير المنظمة المصرية لحقوق الانسان عنه بداية بعنوان الانتخابات النيابية بهذه الصفحة )اذ تم اكتشاف أن ممثلي الشعب - و منهم نائب المنتزه - لم يؤدوا الخدمة العسكرية...(واللافت للنظر أن كل النواب الذين أدينوا بهذا الاتهام هم من نواب الحزب الوطني الحاكم.) و بعد شد و جذب و صراخ و عويل و حكم دستوري... طردوا...عفوا... قبل المجلس استقالتهم... و أجريت انتخابات "تكميلية"...
و لكن...
عبد اللاه خسر في المجمع الانتخابي الذي عقده الحزب لاختيار مرشحيه... و بالتالي لم يتقدم للفرصة الثانية...

فهل يريد الآن الدخول في انتخابات 2005 ؟؟
و هل يخطط لاستغلال منصبه كرئيس للجامعة طالما أن طريق الحزب مسدود أمامه... ؟؟

*فلاش باك*

*خمس سنوات الى الوراء*

مذيع في التلفاز يقول أن التعديل على قانون الانتخابات ليسمح بالاشراف القضائي المباشر هو نتيجة حرص السيد الرئيس على نزاهة العملية الانتخابية
أشوح بأصابعي في وجهه و أنا أود أن أدخلها في عين المنافق الذي يعترف ضمنا بأن الانتخابات السابقة التي صفق لها سابقا لم تكن نزيهة ، فضلا عن ان المحكمة الدستورية العليا هي التي حكمت بوجوب الاشراف القضائي و ليس الرئيس مبارك ... يا ابن ال....

يوم الانتخابات

(م) يروي لي انه رأى في دائرة سيدي جابر قوات أمن تمنع الناخبين بل و المرشح المعارض ذاته من دخول اللجنة الانتخابية

نجلس سويا و نشاهد مظاهرة من اطفال صغار حفاة "يزيطون" بصورة منغمة و في فرح : "** أمك يا (ع) ** أمك يا (ع)"

(ع) كان مرشح الحزب الوطني في تلك الدائرة ... و خسر أمام مرشح مستقل....

لم يفز الحزب الوطني سوى في سيدي جابر...

ياللشماتة... ياله من فرح يملأ القلوب الحاقدة... و منها قلب (م) و قلبي...

و لكن سرعان ما ضم الوطني المستقلين الفائزين لصفوفه و ألغيت الانتخابات في دائرة الرمل ثم أعيدت بعد وقت طويل اعادة دامية ليفوز بها الحزب الوطني ....

و أصبح نواب الحزب الوطني ممثلين لأغلب دوائر الاسكندرية ....

و لكن لساعات قليلة، لم يكن الوضع كذلك....

الثلاثاء، فبراير 01، 2005

المسابقة - 2

ياللكسل !
كنت قد كتبت المسابقة - 1 لأعدد ترشيحاتي لمسابقة أفضل مدونة عربية ، مقررا اكمالها في وقت لاحق... و لكن انتهت المسابقة و أعلنت النتائج قبل أن أكتب هذا الموضوع... و لذا ساكتب هنا مدوناتي المفضلة في المجالات الباقية ، و بما أن التصويت انتهى فسأتجاهل مدونتي طق حنك... !

أفضل بلوج صحفي:

الأفضل - دون ترتيب - : ابو اردافارك ، ما وراء الطبيعي ، بغداد تحترق ، رائد في المنتصف ، ظاهر جمايل

أختار : ظاهر جمايل " من غير زعل يا رامي ! لأنك كسبت اصلا :)و لان ظاهر موجود على الارض في العراق كصحفي مستقل و يقوم بمهمة رائعة !"

أفضل بلوج موسيقي :
والج يبدون مهتمين بالموضوع بصورة كبيرة.....

أفضل مجتمع الكتروني :
حلقات البلوج البحرينية و الكويتية و المصرية
أختار... الكويتية... من أكثرها نشاطا و حيوية و الأسبق في التكوين...

أفضل بلوج شخصي:
الست نعامة ، رؤيا حمد ، محمود اليوسف
اختار: رؤيا حمد

أفضل بلوج مصور:
معظم مدونات الصور جميلة و رائعة ، الا أن أفضلها على الاطلاق - في رأيي - هي مدونة الدمشقي ...

أفضل مدونة سياسية:
و هي الفئة التي - احم احم - قد فزت فيها...
من مدوناتي السياسية المفضلة : شنعد بحريني ، بغداد تحترق ، مايند بليد ، المطوع، جوان كول ، ابو أردفارك ، العروبي

أفضل مدونة رياضية :
و سأختار فيها مدونة الخاسرين العراقية و التي لم تدرج في المسابقة للأسف...!

أفضل مدونة تكنولوجية :
أختار طي المتصل ... و سردال - غير المسجل- !

البحرين:
شنعد بحريني و محمود اليوسف

مصر:
أقرأها جميعا دون استثناء بصراحة...! و يمكنك أن تقول أنني أحب الحلقة كاملة

الجزائر ، تونس :
أعترف بخجل أنني لا أجيد الفرنسية ، و لذلك لا أتمكن من قراءة تلك المدونات :(

العراق:
ايهاث العربي و الانجليزي ، بغداد تحترق ، العراق المتعافي

الأردن:
عمر العربي ، ناتاشا ، جاميد - غير المسجل- !

الكويت:
زيدون ، رؤيا حمد ، عذبي ، شروق - الجابرية زحمة ، يوميات نيويورك ، غسانيات

لبنان:
ايف - حواء الغامضة ، و قدموس

ليبيا:
من الصخرة دون شك ( كان أحد المدونات التي قمت بترشيحها :))

المغرب:
ريحان نجيب


فلسطين:
عزة جبر


السعودية:
المطوع

سوريا:
مدونة سورية ، الدمشقي

الامارات :
سردال

و في النهاية أشكر كل من صوت لي و كل من هنأني على فوزي بالمجال السياسي ، و تهنئة لكل الفائزين ، و شكر لمنظمي المسابقة على مجهوداتهم...

رسالتان


وصلتني هذه الرسالة في 24 يناير من صديقة بغدادية:
"الاحوال عندنا سيئة بكل ما في الكلمة من معنى

لا اعرف كيف نتحمل لحد الان

لدرجة اني فعلا صرت افكر اطلع

بس خايفة

مرعوبة

لكن لم يعد بمقدروري الصبر اكثر

كل شيء صعب
راح اروح قبل ما ابدي ابكي "

و اليوم 1 فبراير وصلتني منها رسالة أخرى:

"محمد

انا رحت مع اهلي وانتخبت

كنت فرحانة جدا جدا جدا
بعد ان وصلت للبيت بالسلامة طبعا اما قبلها فكنت اكثر وحدة مرعوبة وعلى اعصابي
كنت اريد اكتب لك بس ما كان هناك اتصال انترنت يومها
فرحت اتصلت ب*****
واخذت رقمك
وما حصلتك
المهم
بعد ما رجعت لبيتنا شعرت اني صفعت الزرقاوي بنفسي
شعرت اني لم اعد خائفة منهم بنفس الدرجة
انا حتى عجزت عن النوم قبل الانتخابات
تخيلت ان بغداد راح تصير حمرا
بقيت انتظر الساعة سبعة
بس في الحادية عشرة صباحا صاح لي اخي وقال لي احنا رايحين تجين ؟
فأنا قلت اصير نبيهة
ليش اخليهم يضحكوا عليّ
فقلت له انتو تمزحوا مو ؟
قال لي لا احكي جد ...احنا راح نروح اذا تجي ويانا تحضري وجيبي هويتك

بس ما راح اقدر اوصف لكشنو حسيت لما قعدت اشوف الاخبار في الليل ع الفضائيات
هذا لا يوصف

واليوم
في الشغل الناس كانت تقول لبعض الحمد لله ع السلامة
ومبروك

والاحساس غير عن كل الاشهر اللي فاتت

ادعيلنا


الآن اقول لك

انتخبت

بس"



و بس....
*الصورة لناخبة عراقية في مدينة الصدر - بغداد - عن البي بي سي..

سو توماس اف بي آي


قرأت موضوعا لحلمي عن مسلسل 24 جعلني أتذكر حلقة من مسلسل يدعى سو توماس اف بي آي شاهدتها منذ أسابيع....

بطلة المسلسل فتاة صماء تعمل مع الاف بي آي قادرة على قراءة الشفاه... و على حسب ما أتذكر كان هناك ارهابي يسمى احمد الزير... الزير نعم... و هو ارهابي شرير للغاية...المهم...

كان هناك مسلم طيب في الموضوع... ( من قال أن جميع المسلمين أشرار؟) و هو شاب فاشل قرر العمل مرشدا للاف بي آي ، و ينقل معلومات هامة لهم ، و لكن الارهابيين يقتلونه...
و تبكي أمه مرتدية الحجاب لتحتضنها سو توماس بقلبها الكبير...

ماذا حدث بعدها؟

آه ، كان الارهابي يحصل على معلومات هامة و كانوا عاجزين عن الوصول الى مصدر التسرب

قال أحد رجال المباحث في غضب : " يحصل رجال السلطة التشريعية على معلومات هامة و لا يتعاملون معها بنفس الحساسية التي نتعامل بها"

السيناتور... كلا ، مستحيل...لا يوجد سيناتور خائن...هكذا فكروا معنا...

يكتشفون أن أحد مساعديه يسلم المعلومات لصحفي....

بعد زيارة للصحفي ، يخبرهم كلاما كثيرا عن القانون و حقوق الصحافة و الدستور و البند الأول و الثاني و الثالث...

تمسك سو توماس ذراع زميلها حتى لا يضرب هذا المنافق الوغد....

يقومون بزيارة لامام جامع و يطلبون منه معلومات عن الزير ، فيرد بأن المسجد مكان عبادة و ليس مقر مراقبة أو مركز استخبارات ، و هنا يتقلص وجه الضابط و يهتف في حماسة في وجه الامام ( ذو الذقن العملاقة و السحنة الكئيبة) : ان عليك واجبا وطنيا لحماية هذا البلد ، و محاربة الارهاب لا تعني فقط أن تدلي بتصريحات عن التسامح للاعلام ....
و هو ما لا يجد له الامام ردا كما هو مفهوم...

يساعدهم الامام لاحقا و يمنحهم خيطا...

يعرفون أن للزير عشيقة امريكية ، و هي فتاة شقراء جميلة ....

لماذا؟ لماذا تساعده هذه الفتاة؟

يقول ضابط في حكمة : " لا بد انها تاثرت بأفكار والدها الراديكالية ( الليبرالية - اليسارية)"... ياللعنة... بل ربما كانت من معارضي الحرب...

تعمل الفتاة في مكتب الصحفي ، و تسلم المعلومات للارهابي ، انكشف السر... و لاحقا يلقى القبض على الارهابي و فتاته...

تزور سو توماس الصحفي و تخبره بأنه سبب موت الكثيرين....
يعتذر في ألم ...
و لكنها ترفض قبول اعتذاره و تخبره بأنها مهما قرأت الدستور الأمريكي فان ذلك لن يعيد من قتلوا الى الحياة....

و انتهت الحلقة بنهاية هذه الجملة الحكيمة....

سوق السمك


بناء على اقتراح من شروق في تعليقها على موضوع سابق لي بأن في الكويت أشياء أخرى تستحق الاهتمام غير مطاعم الوجبات السريعة ، قررت الذهاب الى سوق السمك....

قررت أن أعود من هناك لأروي ما شاهدته- و ما شاهدته فقط- كأي مدون يحترم نفسه يقص على قرائه خطوة بخطوة و قفصا بقفص تفاصيل رحلته الى حديقة الحيوانات ، لأنني على ما يبدو أستحق أن يتم اختياري كأسوأ مدونة شخصية ، إذ تتحول مدونتي باستمرار و بطريقة أعجز عن التحكم فيها الى منشور سياسي مهما حاولت أن أبث روحا شخصية فيها...

و لكنني أدركت أنني عاجز أن أقص فقط كالكاميرا ، لأنني مسكون داخلي بأسواق أخرى و منذ اللحظة الأولى كنت أعيد كل ما أرى الى مرجعية أحتفظ بها في عقلي....

السوق يشغل قاعة واسعة للغاية و مسقوفة... و ينقسم الى عدة ممرات يتكون كل منها من مساحات يشغل كل منها بائع و تحتوي المساحة طاولة عرض أسمنتية و مساحة للوقوف و ثلاجة للتخزين و طاولة تستخدم في تقطيع السمك و تنظيفه.... و بين كل صف من البائعين و آخر مساحة واسعة ساهمت مع السقف المرتفع و اللون الأبيض في ملأ قلبي بالسعادة....

أخذت أتلكأ و أستكشف التماثل و الاختلاف بين أنواع السمك التي أعرفها و بين الأنواع التي أراها هنا....

القبقب " الكابوريا" بذكوره رخيصي السعر و اناثه الأغلى سعرا .... سمكة السيف ذات الأنف المدبب الطويل الذي لا يدع مجالا للشك في سبب تسميتها.... الهامور " الوقار" ذو الحجم الضخم .... سمك موسى المضغوط ....السلطان ابراهيم " مرجان" برتقالي القشور.... أم الروبيان " الاستاكوزا".... الروبيان " الجمبري" و الذي عرفت أن منع صيده يبدأ خلال أيام مع بدء موسم تكاثره .....الميد الصغير .... ثم تهت وسط المسميات : نويبي... شعوم... حمام.... خماط...زبيدي.... الخ .. الخ...

واصلت الفرجة مستمتعا بالطبيعة "الكوزموبوليتانية" للباعة و لهجاتهم التي يلوونها للحصول على لهجة بيضاء هي أقرب ما يمكنهم الوصول اليه من تقليد اللهجة الكويتية .... بائع ايراني ، بائع هندي ، بائع باكستاني ، بائع مصري ، بائع عراقي...

"يا عمال العالم اتحدوا!!"


أليس هذا التصميم هو ما تود أن يكون عليه سوق السمك في الاسكندرية ؟
ليس بالضبط... الحلقة ( بيع الجملة أو كما قد يسمى في الكويت الحراج ) أكبر من أن تحصر في مكان مغلق مثل هذا... و لكن على الأقل فانني لا أمانع أن تختفي رائحة العفونة المميزة للحلقة و التي تواجهك أول ما أن تدخل الى حي بحري ....

البيع للأفراد....
نعم..نموذج مريح للغاية للتسوق...
و لكن ما الشيئ الغائب بقوة...؟
نداءات الباعة المنغمة الزاعقة .... و ما أن يلمح أحد الباعة تلكأك أمام أسماكه حتى ينادي عليك : " اتفضل يا باشا ... بوري بعشرة يا باشا..."

و... القطط....
التي تتواجد بكثرة في السوق المجاور لمنزلي و نتيجة لطول المعاشرة عقدت اتفاقا مع الباعة بأن لا تقفز على أسماكهم مقابل أن تستلقي في الشمس أمام محلاتهم و تحتمي من المطر داخلها مستمتعة برائحة السمك و متغذية بما يتناثر هنا و هناك من فضلات تنظيف السمك و مواصلة حياتها الطبيعية من تزاوج و تكاثر و تربية لأطفالها الذين يتصارعون و يتقلبون على الأرض....

لا أقول هذا للتعبير عن ضيقي بالقطط ، فالواقع أنني أحبها للغاية ، و قد أمضي وقتا طويلا مستمتعا فقط بالفرجة على قط في الشارع يمشي مشيته المتمهلة ، و يتمطى ، ثم يتشمم الأرض ، و يفكر قليلا ، ثم يخمش أظافره في شجرة قريبة ، قبل أن يعبر الشارع في ثقة بعد ان ينظر لي بجانب عينيه و يشمخ بأنفه و يتجاهلني....

بوابة سوق السمك الكويتي الكترونية... هل تنفتح البوابات الالكترونية أمام القطط ؟

في مواجهتي عندما خرجت كان سوق شرق الذي تم اخلائه قريبا نتيجة اشتباه بوجود قنبلة ، و في نفس الحي اندلعت لاحقا مواجهة قاتلة....

سمك و ارهابيون و قطط .....
و غدا يوم آخر...

*الصورة من موقع صوت الصحراء